Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
20/01/1441 (19 سبتمبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF
كتاب محمود حسب قائداً وشهيداً  إعداد / جبهة التحرير الإرترية الحلقة ( 7 )

كتاب محمود حسب

قائداً وشهيداً  

إعداد / جبهة التحرير الإرترية

الحلقة ( 7 )

جماهير منطقة السبعات بحلفا الجديدة تستنكر إغتيال الشهيد محمود حسب محمد

في برقية لها

إلى : قيادة جبهة التحرير الارترية أبناء الشهيد حامد أدريس عواتي

      أننا حزينون من أعماق قلوبنا ، لقد فقدت الساحة الإرترية رجلاًَ من أغلى رجالها وأشجع وأخلص أبطالها ، أفني عمره في سبيل الوطن والشعب، ستبقي ذكراه خالدة إلى الأبد في وجدان هذا الشعب.

      لقد كان الشهيد مجاهداً من أجل الحرية ومناضلاً من أجل الحق والعدل، ومقاتلاًَ من أجل الشرف إلى آخر لحظة من عمره ، أستشهد  إثر طلقات نارية غادرة أطلقها على جسده الطاهر أعداء الشعب والقضية

      إن الحزن والبكاء في البطل الشهيد محمود حسب لا يجوز بل لابد من الوفاء بحقه بوقفة رجل واحد وصمود قوي حتى يتحقق النصر الذي عاش وأستشهد من أجله.

      أنه إبن ارتريا العظيم وفارس الميدان الجسور محمود حسب الذي نذر نفسه للكفاح وتحقيق أماني الجماهير الأرترية .

فإلى جنات الخلد يامحمود 

جماهير السبعات .

برقية الأخ المناضل/ عبدالله إدريس محمدرئيس اللجنة التنفيذية والمجلس الثوري والقائد العام لجيش التحرير الارتري

      تلقينا ببالغ الحزن والألم العميق نبأ إستشهاد البطل المغوار محمود حسب عضو اللجنة التنفيذية رئيس المكتب العسكري الذي إغتالته اليد الآثمة ، يد الغدر الممثلة في شرازم الإجرام والعمالة بقيادة أسياس أفورقي ، هذه الزمرة التي أمتلات قلوبها بالحقد والكراهية لرموز – وأبطال جبهة التحرير الارترية ، فلا عجب ولا غرابة فيما تفعله هذه الزمرة الخائنة ، لأن أفعال الغدر والتآمر والإجرام والعمالة هي من شيمهم ، وكم من شهيد راح نتيجة لمؤامراتهم.

      إننا إن فقدنا بطلاً شهماً مغواراً مثل محمود فإن جبهة التحرير ملئ بالأبطال والرجال مثله ، وأننا أيضاً لقادرون على الانتقام ودماء أبطالنا لن تروح هدراً ، فعليك ياقائد الثورة أنت ومن معك في قيادة التنظيم مواصلة مسيرتكم بكل ثقة وأمل دون أن تأثر أو شعور بالإحباط ، لأن أبنائكم المخلصين الأوفياء من ورائكم ولن يتخلوا عنكم لأن أمل هذا الشعب ومستقبله فيكم.

      ودون جبهة التحرير الارترية ، لا سلام ولا استقرار ، فالنصر حليفنا بإذن الله وسيروا ونحن من خلفكم وفقكم الله وأبقاكم وقلوبنا معك مؤكدين على موقفنا الثابت بجانب جيشنا البطل وإنها لثورة حتى النصر

أخوك المخلص / محمد علي الفكي

نائب الأمين العام للاتحاد العام لعمال ارتريا

ليبيا طرابلس

برقيات التعازي المرسلة لقيادة جبهة التحرير الارترية

الاخ المناضل / حامد محمود – سكرتير اللجنة التنفيذية

      تعازينا لكم ولانفسنا ولعموم شعبنا لاستشهاد المناضل محمود حسب محمد الكلمات لن تفي المناضل محمود حسب حقه فالحزن بحجم الوطن أرضاًَ وشعباً ، والمصاب بحجم ما يمثله الرجل من عطاء دون توقف خلال المسيرة النضالية الطويلة لشعبنا.

      عزاؤنا أن يتحول بركان الغضب وتلال الحزن لدى شعبنا إلى طاقة جارفة لكل السلبيات من أجل تأمين المسيرة التي أستشهد من أجلها جبل الشموخ والكبرياء محمود حسب.

      نحن على العهد رغم ما يكتنف النفس من مرارة للسير في نفس الدرب وسيخيب أمل الأوغاد الذين نالوا منا بهذه الطعنة الغادرة ، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

      تكرار العزاء في المصاب الجلل ورغم تلال الاحزاب نتمسك بقول الله سبحانه وتعالي :" ( وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون )  .

صدق الله العظيم  

محمد نور ايلوس

بورتسودان

الاخوة قيادة جبهة التحرير الارترية :

      تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ إستشهاد المناضل الجسور محمود حسب محمد رئيس المكتب العسكري وهيئة الأركان العامة لجيش التحرير.

      محمود بطلاً من أبطال جيش التحرير وقائداً فذا كرس حياته لتحقيق أماني وتطلعات الجماهيرية الارترية ، إن إغتياله هو إغتيال للوطنية الصادقة – قف.

إن اليد المرتعشة التي إغتالته والموجهة مما يسمى بـ ( الجبهة الشعبية) ستنال عقابها عاجلاً أم اجلا قف.

      وإنا على دربه لسائرون ، له الرحمة والمغفرة ونسأل الله أن يتقبله مع الصديقين والشهداء والصالحين

القضارف : مكتب جبهة التحرير الارترية

أبراهيم محمود محمد

 

رسالة إلى روح الشهيد القائد محمود حسب محمد :

      ألف تحية إلى روحك الطاهرة يا صنديد القرن العشرين ، يا من كنت المناضل الثوري الذي يحتذى به ، يامن وقف ضد الإنحراف وحققت أحدى غاياتك وهي الشهادة.

      قتلوك وتناسوا أن جبهة عواتي عندما أعلنت شرارتها في أدال- وكسرت جميع القيود وتحدت جميع الخونة ، كانت على موعد معك، مع الحرية، مع الاستقلال وأن جيشنا وشبابنا وكوادرنا على الدرب سائرون ، فلك نجدد العهد والقسم ، ولن يطول عمر التشرزم والإنقسام ، فليهدأ بالك ياإبن هذا الشعب المناضل الجبار.

      يا من ستبقي دماؤك تنير لنا الطريق ، يا إبن بركا العظيم ، لقد أثبت أنك لا تغيب عن بال مفجرة الثورة عواتي ورفاقه ببرق نواري – أحمد وللو وعبدالقادر رمضان وغيرها وأنك على طريقهم تسير.

      نعم بكم يا أشرف وأنبل الرجال نتحدي كل الخونة، وستبقي يا محمود علامة شرف على جبيننا وعلى جبين كل الشرفاء ، ولن ينال الأعداء والخونة أعداء الشعوب إلا الهزيمة والسقوط في مزابل التاريخ ، وسيبقي أسمك أنت وكل الشهداء في إرتريا محفوراً على صخروها وسيتحقق حلمك في النصر يا ابن أغردات وكرن، لأن غيابك لن يزيدنا إلا عزيمة وإصرار ، فلك العهد يا محمود حتى تقرع أجراس العودة. ولروحك الطاهرة كل الإجلال ، ولا نامت أعين الجبناء ألف تحية لك يافارس جيش التحرير الأرتري

حامد شفراي

المانيا الغربية

رسالة إبن الشهيد حسب إلى أحدى قريباته

إلى الأخت/ بتول محمد سعيد

      أريد أن أذكرك يابتول بعدم البكاء لأن أبي مات شهيداً ، وأن الشهيد الذي مات مدافعاً عن وطنه مكتوب له الرحمة والغفران ، فأرجوك ألا تبكي أبداَ ، ويكون حزنك على أبي بالبكاء ، وإنما فليكن حزنك عليه بقلبك وإذا بكيتي فستعذبي جثمان أبي هيا تشجعي وأسكتي النساء هيا.

لم يمت قائد ثورتنا إنما هو في القلوب حي

      لم تنطفي شمعة ثورتنا بموت القائد الجبار محمود

      فأنه مغفوراً له عند الله روحه حية

      ولم يمت الشهداء فإنهم عند ربهم أحياء يرزقون

      ولاتبكي  

      بيلول

محلوظة : بيلول ابن الشهيد محمود حسب ، يبلغ من العمر أحدى عشر عاماً ، لم يبك عندما إغتيل والده وإنما أكد أنه سيحمل بندقية والده ويقاتل وأن هذه البندقية لن تسقط أبداً .

 

إلى المناضل/ عبدالله ادريس رئيس المجلس الثوري واللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الارترية

      تحية الثورة والوطن ،، وبعد

      ببالغ الحزن تلقيت نبأ أستشهاد المناضل محمود حسب ، الذي يعتبر خسارة فادحة وفقدا لا يعوض.

      ومن خلال هذه الأسطر أعبر عن تعازي لأسرة الشهيد ، ولكل الوطنيين الشرفاء ، داعياً إلى ضرورة السير على الطريق وللاهداف التي أستشهد في سبيلها محمود حسب.

      أخوكم الذي يحزن لحزنكم ويفرح لفرحكم .

عقباً ميكتيل مسمر

السويد

جماهير جبهة التحرير الارترية بالدمازين تنعي الشهيد محمد حسب

      بقلوب راضية بقضاء الله وقدره ، تنعني أسرة وجماهير جبهة التحرير الارترية شيباً وشباباً نساءاً وأطفالاً الشهيد محمود حسب.

      إن الشهيد محمود حسب الذي إغتالته يد الغدر والتآمر والعمالة ، لبي نداء ربه بعد أن سجل تاريخاً حافلاً بالبطولات والتضحيات ، ونحن نطالب قيادتنا الرشيدة بأن تقتص من زمرة أسياس العميلة ، وتنتقم لشهدائنا الأبطال.

إن ذكرى البطل محمود حسب باقية في نفوس كل المواطنين الارتريين الذين يريدون إستقلال ارتريا، رحم الله الشهيد محمود حسب وندعوا الله أن ينزله مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً

      أيها الرفاق والمناضلون والسائرون على طريق الحق و النضال.

فور سماعنا الخبر المحزن شلكنا وفدنا ليقوم باسمنا جميعا بواجب تقديم التعازي ونؤكد لكم أننا على استعداد تام وسوف نعمل بكل جهدنا لحماية المباديء التي قدمنا في سبيلها الشهداء وعلى رأسهم الشهيد البطل محمود حسب

من رئيس وأعضاء لجنة فرع الدمازين

من الرياض السعودية

 إلى قيادة جبهة التحرير الارترية

      لقد فجعنا بخبر إغتيال الشهيد محمود حسب نائب القائد العام لجيش التحرير الارتري – الذي وهب عمره ، وجل حياته لخدمة قضية وطنه وشعبه إلى أن سقط شهيداً في ساحة الوغي بيد غادرة آثمة ، وقد كان لهذا الحدث الجلل وقع كبير في نفوس مواطنيه هنا في الرياض على مختلف انتماءاتهم.

إن هذا الجرح الغائر لن يفل من عزائم الرجال الذين أبوا على أنفسهم إلا أن يظلوا – سائرين على الخط الوطني الذي أرتوت أرضنا بدماء شهدائنا الذكية، ولتعلم تلك الأيدي الآثمة أن محمود قد ترك وراءه ألف ألف محمود ، ونحن إزاء هذا المصاب الأليم ، لايسعنا إلا أن نشاطركم الأحزان ونواسيكم وأنفسنا وأسرة الشهيد والشعب الأرتري قاطبة سائلين المولي عز وجل أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته وغفرانه ويسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا

      أخوكم / عثمان محمد عمر وزملاؤه

      الرياض السعودية

الفصل الثالث

Your browser may not support display of this image.
مشاركة الفصائل
الوطنية الارترية في إدائة الجريمة البعشة :

إن مشاركة فصائل الثورة في إدانتها للجريمة النكراء التي ارتكبتها الفئة الإنعزالية المسماة بـ (الجبهة الشعبية ) قد عبرت عنه هذه الفصائل بحضورها المكثف بقواعدها وقياداتها التشريعية والتنفيذية في تشييع جثمان القائد الشهيد العقيد/ محمود حسب محمد أكدت على وحدة الموقف الارتري في مواجهة هذا التخريب الذي إستهدف رموز الثورة الارترية في محاولة لأجهاض النضال الوطني الارتري.

      وكانت المشاركة على النحو التالي :

وفد جبهة التحرير الارترية – التنظيم الموحد على رأسهم :

1.  على محمد سعيد برحتو - رئيس المجلس الوطني الارتري .

2.  عمر البرج - رئيس اللجنة التنفيذية.

3.  صالح أحمد أياي – نائب رئيس اللجنة التنفيذية .

4.  أبوبكر محمد جمع – رئيس المكتب العسكري.

نواصل في الحلقة (8 )

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,323,796 وقت التحميل: 0.39 ثانية