Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
05/07/1441 (28 فبراير 2020)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF
دراسة نموذجها التطبيقي أسياس أفورقي (3)    علي عافه إدريس ـ الدوحة 

الدكتاتورية في العصر الحديث

دراسة نموذجها التطبيقي أسياس أفورقي

(3)

                                                             علي عافه إدريس ـ الدوحة                                                           

aliafaa@yahoo.com

المبحث الأول:ماهية الدكتاتورية

المبحث الثاني : البيئة الإجتماعية الحاضنة ودورها في تشكيل شخصية الد كتاتور

المبحث الثالث : السمات الشخصية للدكتاتور :

            رغبة مني في أن أشد القارئ ، أنا هنا قبل الخوض في تعريفات الشخصية  وسماتها التي تعتبر جافة إلى حد ما ، سأذكر ثمانية نقاط أوردها الأستاذ مجدي كامل في كتابه من يصنع الطغاة ؟ [1] وهي الممارسات الأساسية غير السوية للطاغية ضد المجتمع ، وهذه النقاط لخصها أرسطو قبل أكثر من 24 قرن ، ومع هذا بتعديلات بسيطة تكاد تنطبق إنطباق القفاز على المعصم على الأوضاع في أرتريا في ظل حكم أسياس أفورقي  وهي :

(1)   تدمير روح المواطنين وزرع الشك وإنعدام الثقة فيما بينهم ، وجعلهم عاجزين عن عمل أي شئ أو أي فعل مضاد ، كذلك تعويدهم على الخسة والوضاعة والعيش بلا كرامة بحيث يعتادون على المذلة والمهانة .

(2)   القضاء على البارزين من الرجال وأصحاب العقول النيرة ، وإستئصال كل من يتفوق أو يحاول أن يرفع رأسه .

(3)   منع التجمعات بين الناس في النوادي والمقاهي ، وتجهيل الناس وحجب الأفكار النيرة عنهم .

(4)   منع كافة التجمعات الثقافية وغرس الشعور بالغربة في الوطن ، وقطع أواصر العلاقة بين المواطنين .

(5)          إستعباد المواطنين وفرض عليهم حالة من الذل والمهانة والقهر .

(6)   زرع الجواسيس في كافة مرافق الدولة للتجسس على كافة الموظفين وما يتداولون من أحاديث يومية .

(7)   إغراء المواطنين بالأموال لكي يمارسوا الوشاية بعضهم ضد البعض الآخر ، لكي تنعدم الثقة ويدب الخلاف فيما بينهم ، وبذر الشقاق والفرقة والنميمة في جميع أوساط المجتمع .

(8)   إفقار المواطنين إلى درجة كبيرة حتى ينشغلوا في البحث عن لقمة العيش ، وإغداق الأموال على منتسبي أجهزة القمع والأمن .

          يعرف السلوك بأنه كل ما يصدر عن الفرد من استجابات مختلفة إزاء موقف يواجهه أو إزاء مشكلة يحلها ، أو قرار يتخذه أو مشروع يخطط له ، أو أزمة نفسية يكابدها . فالسلوك أذن هو مفتاح معرفة الشخصية بما تحمل وما يدور بداخلها ، وهو يعتمد أيضاً على تقدير الفرد بقيمته ولأهميته مما يشكل دافعاً لتوليد مشاعر الفخر واحترام النفس أو عكسه ، الشعور بالنقص والذل والضآلة.

          يقول الدكتور الأمين بخاري في مفهوم الشخصية ((الشخصية من أصعب الاصطلاحات فهماً وتفسيراً. وبإيجاز يعني مصطلح الشخصية " البناء الخاص بصفات الفرد وأنماط سلوكه الذي من شأنه أن يحدد لنا طريقته المتفردة في تكيفه مع بيئته، والذي يتنبأ باستجاباته".
للوراثة، والنضج، وأسلوب التنشئة خلال مرحلة الطفولة، والدوافع الاجتماعية التي تكتسب عن طريق التعلم مع الخبرات المكتسبة، دور كبير في تشكيل الشخصية حيث أن ما يصدر من قول أو فعل لا بد وأن يكون منسجما مع البناء الكلي للشخصية))
[2].

 وقد جاء في معجم علم الاجتماع (( أن العلماء لم يتفقوا على العناصر الأساسية التي تتركب منها الشخصية، فهناك من يقول بأن الشخصية يمكن تحليلها إلى مركبات تنعكس في الإدراك، التعلم، التأثير، الأنا السفلى والعليا، الآراء والمواقف... الخ، ولهذه المركبات فوائدها ووظائفها المهمة للفرد. وهناك من يقول بأن المركبات المذكورة يمكن تحليلها إلى عناصر اصغر منها، كما إن هذه المركبات يجب تحويلها إلى عمليات سيكولوجية متصلة الواحدة بالأخرى لأن كل عملية منها تفسر العملية الأخرى في أسلوب منطقي وموضوعي))[3]

  يقول نضير الخزرجي  عن شخصية المستبد: (( أما علل ظلم الإنسان لبني الإنسان والاستبداد بالرأي أو الحكم، فهي كثيرة، غير أن الشاخص منها هو وجود نقائص في شخصية الظالم والمستبد يحاول أن يداريها بظلمه واستبداده، واستخدام المال والقوة ترغيبا أو ترهيبا، فلو كان لدى الإنسان منطق وفكر لما احتاج إلى إعمال الظلم والحيف والقوة لإبراز الشخصية، صحيح أن القوة يمكن أن تخرس المظلوم عن حقه، ولكن الظلم يبقى قائما، وهو أشبه ما يكون بالشمس في صباح غائم، فالغيوم تحجب الشمس ولكن الشمس قائمة في كبد السماء وتأثيراتها قائمة هي الأخرى، لان الظلم مرتعه وخيم وان استعملت القوة في تكميم الأفواه))[4]

     ومن صفات الدكتاتور أنه يتسم بالجمود تجاه الضعف سواء كان هذا الضعف في الآخرين  أو في نفسه ، ويميل إلى العقاب الشديد ، وتسيطر عليه لغة القوة والعنف والخشونة المفرطة حتى مع أقرب الناس إليه ويتمسك الدكتاتور برأيه، ويدافع عنه دفاعاً مستميتاً ، ويكن العداء لكل إنسان يختلف معه، أو  لا يشاركه الإيمان بما يؤمن به ، أو يرفضها بإعتبارها آراء متطرفة، والدكتاتور يعتقد أنه شخص أعطي الحكمة كلها، وأنه شخص بعث به القدر لإنقاذ شعبه ، فهو مفكر ومعلم وفيلسوف ومهندس وخبير تربوي وخبير اقتصادي وخبير اجتماعي  ورجل قانون، وباختصار هو المرجع في كل شيء، وقادر في نفس الوقت عن التعبير عن مشاعر ورغبات وآراء جميع أفراد شعبه . سبحان الله ألم يحدث ذلك في أرتريا بعد أن نصب أسياس نفسه الخبير في كل شئ أصبحت حتى قضايا الطلاق والتسجيل العقاري  تعرض على مكتب الرئيس .

      من صفات الدكتاتور أيضاً أنه يستخدم كل أنواع والوان الخدع والحيل للإيقاع بفرائسه ، مثلا يتناقل عن سياسة الزعيم الصيني السابق ماو تسي تونغ ((فهو وان رفع شعار "دعوا مائة زهرة تتفتح .. ودعوا مائة مدرسة فكرية تتبارى، ولكن الشعار الذي روجت له وسائل الإعلام كان بمثابة مصيدة لكشف المعارضة الفكرية والأصوات السياسية والثقافية التي تعارضه، ولهذا عمد بعد أقل من شهرين على رفع الشعار إلى اعتقال أصحاب الآراء المعارضة، وقتل المئات من المثقفين والمفكرين والأدباء ونفى أضعافهم"))[5] ألم يفعل أسياس شئ شبيه لذلك في عام 2001م .

والسلام حتى لقاء آخر مع بقية المباحث

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] من يصنع الطغاة ؟ ـ مجدي كامل ـ دار الكتاب العربي ـ دمشق ـ الطبعة الأول 2008م ص37

[2] مفهوم الشخصية ـ الدكتور الأمين إسماعيل بخاري ـ موقع العيادة النفسية

[3] معجم علم الإحتماع ـ دينكن ميتشل ـ ترجمة إحسان محمد الحسن ـ دار الرشيد ـ بغداد 1980م      ص 228

[4]  الضد النوعي للحرية ـ نضير الخزرجي ـ جريدة  الصباح ـ  الثلاثاء  12 يونيو 2009م

 [5]  منهج الإرهاب ـ السنوسي  ـ  شيكاغو ـ دار الإنقاذ للنشر والإعلام ـ الطبعة الأولى 1991م  ص55

أحدث المقالات
· البرنامج السياسي الم...
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 17,942,483 وقت التحميل: 0.34 ثانية