Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
23/10/1440 (26 يونيو 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF
المقالات: مقالات
وداعاً أيها المناضل الوطني .. ياسين عقدة بقلم الأستاذ/ آدم محمد صالح
  • رحل عن دنيانا الفانية في 11/5/2015م بمدينة جدة إلى الدار الآخرة المناضل الوطني الكبير يسين محمد صالح عقدة، رحمه الله رحمة واسعة وأدخله فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون، وقد حالت ظروفي الصحية عن كتابة هذه الخواطر وهذه الشهادة في حق المناضل الكبير وقتها ، ولكن لابد من ذكر مآثره الوطنية ونضالاته ولو بعد حين. كان المناضل ياسين عقدة أحد مؤسسي حركة التحرير الإرترية في مدينة بور تسودان في نوفمبر 1958م، ثم رئيساً للقيادة التنفيذية في أسمرة التي كانت تشرف على العمل الثوري في كل محافظات المرتفعات الإرترية " الكبسا" ومحافظات المرتفعات وإثيوبيا حيث تتواجد هناك أعداد كبيرة من الإرتريين.



عندما تُمارس السياسة بأسلوب بلع الأذن تنتج الكوارث بقلم / الأستاذ علي عافة

 قبل أكثر من عشرة سنوات حكى لي خالي الذي أعتبره حكيما ، قصة بمناسبة خلاف قوي نشب بين بعض أقرباءنا ، ورغم مرور مدة طويلة على حكاية خالي تلك إلا أنها لا زالت حاضرة في ذهني وكأنها حكيت لي اليوم بل أن الكثير من معانيها العميقة أصبحت تتكشف لي أكثر وأكثر مع مرور الأيام ، وفحوى القصة "أن شخصين تعاركا وتشابكا بالأيدي وأن أحدهما تمكن من عض أذن الآخر وقطعها ، وعندما تحقق له قطعها لم يتوان عن بلعها ، وهذا الفعل القبيح كان محل استهجان واستنكار كل من كان حاضرا أو سمع بالقصة لاحقا ، وعندما سئل صاحبنا ما الذي دفعه لهذا الفعل القبيح ، قال أنه فعل ما فعل حتى يلغي أي احتمال لإصلاح أذن خصمه" .



 هؤلاء يستحقون التكريم (1) أبو محمد ... قضى أكثر من خمسين عاماً في خدمة قضية شعبه ! بقلم / علي عافة

أبو محمد ... قضى أكثر من خمسين عاماً في خدمة قضية شعبه!

        تعودنا أن نكتب عن قاماتنا بعد مفارقتهم الحياة ، فيخرج ما كتبناه في صورة أذكروا محاسن موتاكم ، وفي ذلك الكثير من الاجحاف في حقهم و حق الوطن و حق القراء لهذا أردت أن أكسر هذه القاعدة وأنصف من أعرف منهم وهم أحياء ، فمنذ مدة وأنا أفكر أن أكتب عن القادة السبعة الذين تنازلوا في نوفمبر 2014م عن تقلد أي منصب رسمي بجبهة التحرير الأرترية حتى يفسحوا المجال لجيل الشباب لمواصلة المسيرة إلا أن قضايا تتعلق ببعد المسافات وتعدد البلدان التي تفرقنا فيها أخرت البدء في مشروعي ، ولأن الألف ميل تبدأ بخطوة ها أنا أخطو خطوتي الأولى.



بودينا : عادات وتقاليد .. أفراح وأتراح .. منها الصامد ومنها المقاوم ومنها ما إندثر الحسين علي كرار الخلاوي والأعياد والطرق الصوفية والأتراح في حياة القرية (6- 9 )

قال الله سبحانه وتعالى ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون) القرءان الكريم كتاب الله المنزل على رسوله الكريم  ليبلغ به البشرية عامة ، في القرية كان يكتب هذا القرءان باليد على الأوراق الغليظة الصفراء ، ومن يقوم بكتابته هم حفظة القرءان، ومن يشتهرون بالخط الجميل الذي يتفاخرون به ، و كتابة المصحف الواحد مكلفة في الزمن والمجهود ، فكتابة ثلاثون جزء باليد مع الضبط والرسم والعلامات والتنزيين بالألوان في الفواصل والآيات والحزب والثمن وربع الحزب ونصف الحزب والجزء عمل غير يسير ، و يكتبونه بالحبر التقليدي ، الدواية المصنوعة من الفخار  ، والمداد المخلوط من الصمغ والحمة السوداء المأخوذة من صياج الطبخ ، وبقية ألوان الأصبغة المتعددة



بوادينا..عادات وتقاليد.. أفراح وأتراح..منها الصامد ومنها المقاوم ومنها ما اندثر القيم والآداب العامة في أخلاق القرية (5) الحسين علي كرار

نبدأ بالسلام الذي زكاه الله سبحانه وتعالى في ديننا الحنيف فزكي الله الأنباء (وسلام على المرسلين والحمد الله رب العالمين) (وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا) وقال تعالى (إن الله وملائكته يصلون على البني يأيها الذين أمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) ويقول المسلمون عن الرسل  (عليهم السلام) والسلام نختم به صلواتنا الخمسة ونوافلنا في كل يوم وليلة  ، ويستقبل به بعضنا البعض ، السلام عليكم ، والرد ، عليكم والسلام ، والسلام عند القرية يكون بالمصافحة باليد وتوضع بعد ذلك فوق الصدر وهو للاحترام والتهذب وإعطاء الأمان ، و عندما يستقبلون الأشخاص الغائبين أو الضيوف المعروفين أو من يكنّون لهم المحبة والاحترام من الأقارب ، يكون السلام  للشخص الكبير بالبوص على ظهر الكف الأيمن، وللأعمار الأقل يكون بتبادل البوص المستمر بين الطرفين ذكورا وإناثا ، ومن الطرائف ، فإن جزء كبير من الوقت يهدر في السلام – إكوبام – قهو هليكم – أدهوي بكيتو – مدر إقلو كيدكم  - إن شاء الله أمانتو- ولا يملوا من تكرار العبارات المتبادلة فهي من القيم الراسخة



عام مضي وعام قادم .. ورابطة المنخفضات تتحدي بقلم الأستاذ الحسين علي كرار

منذ تاسيسها في 29/3/2014 ورابطة أبناء المنخفضات لجمع الشمل تسير بخطي ثابتة ، وقد راهن البعض علي فشلها وتشكك البعض في برنامجها وتحفظ البعض من مصداقيتها  وأساء البعض  لتوجهاتها ، ولكنها أثبتت خلال عام أنها الرقم الذي لا يستطيع أن يتجاوزه حتي المكابر، ببرنامج عمل واضح وعمل دأوب صادق ، وقد وجدت الإهتمام الكبير  والمتابعة ممن إلتزم ببرنامجها أو كان معترضا عليه  وهي كحدث قلبت الموازين والرؤيا في الساحة الأرترية ، وأحدثت واقع جديد ، وبالتأكيد انها لم تولد من فراغ ولكنها ولدت من معاناة طويلة ، و سنتناول هنا وبإيجاز أهم ما أنجزته وأهم ما ينتظرها من تحديات .



عودا حميدا يا سودان بقلم الصحفي : محمد نور وسوك 

في العلم الذي يدرس ( السياسة – العلاقات الدولية – الإستراتيجية )هناك أنماط يأخذ بها في عمليه اتخاذ القرار وهى ترتكز على عاملين اسساسين هما :

العامل الذاتي العامل الموضوعي ..العامل الذاتي هو في كل ما يتعلق بالشؤون الداخلية اي مخرجاته من التفاعلات الداخلية في البلد المعنى  (الاقتصاد – التنمية المادية والبشرية – الأمن – التداول السلمي للسلطة ) .

 



الحوثيون والخليج في سماء اليمن : بقلم أحمد محمد ناخوده

ان الاحداث التي يمر بها الشعب اليمني الشقيق  من تدهور وتفكك وتشتت وتمرد وحالة حرب مفتوحة مع كل الجهات  فالشعب اليمني لم يرتكب جرما حتى يقع في هذه اللعبة المفتوحة فسماء اليمن اصبحت مفتوحة لكل الاحتمالات التي وصلت  اليها في الوقت الراهن  ,,, فالحوثيون قديما كانوا اعداء الرئيس علي عبدالله صالح وقد حاربهم على عبد الله بعدة مراحل قبل عشرة سنين ولكنهم صمدوا رغم ضربات الجيش اليمني انذاك  ,,, فبعد ذالك دخلوا معارك مفتوحة مع السعودية ولم تحدد نهايته فأصبح للحوثيين مقر ومسكن يؤؤن إليه بعد كل حرب في مدينتهم صعده التي تعتبر المعقل الرئيسي لهم ,,,  والحوثيون كانوا يتلقون التدريب على يد ضباط قوات فيلق القدس الايرانية في إرتريا,,,  وكان هذا الشي إن لم يكن معروفا إعلاميا  لكن الاستخبارات العربية عامة لن تكون غافلة عن هذه المعلومة ولكن لم تعير لها  الاهتمام  ,, وتركت إرتريا تعمل ماتشاء ,,, فلم يتداركوا بأن الحوثييون سوف يكونون عليهم ابرة في العلق في يوم من الأيام



فى حضرة رحيل رافع العلمين المناضل الشهيد / محمد ابراهيم بهدوراى الصحفى / محمد نور وسوك

ترجل فارس اخر من رجال الرعيل الأول الذى سطر طريق الحرية لشعب ارتريا بقيادة الشهيد البطل حامد ادريس عواتى بإطلاق الشرارة الاولى للكفاح نحو الحرية فى جبل ادال فى وادى بركة الفخور بميلاد الثورة على ارضه بالقيم والمثل والاهداف العظيمة من اجل حرية الارض والانساس فى ارتريا الغد .

وتم تصحيح هذه الاهداف بقيام الانتفاضة 25 مارس المباركة بقيادة القائد عبدالله ادريس محمد ورفاقة الميامين عندما اراد البعض حرفها عن المسار الصحيح تارة فكريا واخرى طائفيا. وأذكر فى تلك الفترة ان البعض قد تباكى على جبهة التحرير الارترية والتنظيم الواحد والجيش الواحد ووصف انتفاضة 25 مارس بالانقلاب .



  أمسية كانت اسمها تقوربا محمد اسماعيل هنقلا

 اُمسية تقورباوية في مدينة ملبورن  مع الرعيل وأبناء الرعيل الاول.. ان تذكر المكان والزمان وتفاصيل الأحداث الموغلة في التاريخ  اذا أردنا ان نتحدث عنها كتابيا او شفهية للجماهير ، نحتاج الى لغة سردية جاز بة لان  عصر السرعة  والثورة التكنولوجية أفرزت  نفسيات ملولة  وأثرت بهذا السلوك الى كل من لا ينتمي اليها..فالمناضل محمد اسماعيل همد  هزم هذه النفسية الملولة عبر حديثه الشيق .. فكان  سرده  خليط بين  الجدية والقفشات وبهذه الطريقة أوصل  رسالته  دون اي متاعب .. انها كانت لحظات ممتعة  تجولنا عبر المحاضرة الي ربوع تاريخ النضال الارتري ما قبل وبعد تقوربا.. انها كانت اُمسية الثورة الارترية  بشكل عام  وأمسية جبهة التحرير بشكل خاص ..



نحو مشروع وطني ديمقراطي (1-2) د. عبدالله جمع ادريس

 

في الجزء الأول تناولت المبادئ العامة التي يقوم عليها المشروع ، وفي هذا الجزء الثاني أتناول طرحاً عملياً للمشروع الوطني الديمقراطي. وقد تم اعادة كتابة هذا الجزء بإيجاز بغرض النشر الاعلامي. وقد تم حذف بعض الفقرات من النص الأصلي والتي لا تؤثر على الفكرة العامة. ولمن أراد النص كاملاً أن يطلبه من الكاتب عبر بريده الالكتروني. 



معركة تقوربا تلك الملحمة المُلهمة..!! بقلم : ود دامر حليب

إن رحيق الربيع العطرة وأزهاره الفواحة يأتينا ممزوج بعبق التاريخ المجيد ليحيي وجداننا الذي أصابه الظماء جراء ما ألم بنا من مصائب الدهر وحادثات الأيام- إنه يوم الخامس عشر من مارس- فمنذ 1964م ها هي سنواته الواحد الخمسين تنصرم .. يوم من أيامنا تذكرنا بأولئك النفر الأفذاذ الذين تصدوا لأكبر جيش في أفريقيا مع ما يتمتع ثقة وطغيان كبير.. أولئك الرجال الذين تمتعوا بالإيمان الراسخ بقضيتهم العادلة ولم يلتفتوا لحظة ما إلى ميزان القوى والزخم الذي كان يتمتع به الأمبراطور الهالك.. حيث واجهوا التحدي بصدورهم العارية فكانوا بفعلهم هذا نبراساً للأمة الأرترية تهتدي به في دروبها الوعرة والحالكة الظلام.



نحو مشروع وطني ديمقراطي (1-2) بقلم الدكتور / عبد الله جمع إدريس

هذه الورقة هي مجموع ورقتين كنت قد نشرت الأولي في العام 2009م تحت عنوان "المرحلة الانتقالية بعد سقوط النظام في إرتريا" وتقدمت بها للسمنار الذي أقامته "اللجنة التحضيرية لملتقى الحوار الوطني الإرتري" في نفس العام. والثانية ورقة تقدمت بها الي سمنار ومؤتمر تنظيم "الوحدة الإرترية للتغيير الديمقراطي" المنعقد في الفترة من1-10 فبراير 2015م. وقد جمعت الورقتين بتصرفٍ - في هذه الورقة الفكرية التي أردت لها أن تكون ذات طابع عملي ينحو تجاه ايجاد مشروعٍ سياسيٌ – اجتماعي - ثقافي , وقد أضفت لأفكار الورقتين بعض من الأفكار الجديدة حتي يخرج الطرح في الشكل الحالي الذى أرجو أن ينال قدراً من النقاش حتى نصل سوياً الي مشروع وطني ديمقراطي. وكنت طرحت الفكرة على عدد من الأصدقاء ونظرت في ردودهم وتعليقاتهم والتي سأتخذها إحدى أدوات المراجعة إلى جانب الردود من القراء التي أرجو أن تأني في إطار الموضوع لإثرائه. وقد وردت صيغة الجمع في طرح الأفكار دلالة على أن الفكرة عامة ولا تخص الكاتب من حيث عموم المعنى اللفظي.



هناك خللٌ ... في أديس أبابا بقلم / محمد سعيد إسماعيل

هذا المقال سبق وأن نشر في بعض المواقع في نوفمبر الماضي، ورأيت إعادة نشره بعد إجراء تعديلات بسيطة عليه، وذلك إثر تواتر الأخبار عن هروب قيادات بارزة من تنظيم الساهو من إثيوبيا بعد بيع ممتلكات التنظيم وتهريب وثائق مهمة عن علاقة هذا التنظيم وغيره مع السلطات الإثيوبية، بالإضافة إلى المحاولات الجارية الآن في أديس أبابا لتنصيب يوهنس أسملاش زعيما لبعض تنظيمات المعارضة. ھل أتحدث عن الأوضاع السیاسیة أو الاقتصادیة أو الاجتماعیة في إثیوبیا؟ كلا . . فأنا كمعارض للنظام الديكتاتوري في إريتریا أثمن وأقدر الموقف المبدئي للنظام الاثیوبي، بدءًا من الاعتراف بحق تقریر المصیر للشعب الإريتري، والتجاوب مع إرادته في إقامة دولته الوطنیة المستقلة تتویجا للنضال الطویل والمریر . . . . وانتهاءا بالموقف المبدئي الذي أكد علیه القائد الراحل" ملس زیناوي" بدعم نضال القوى السیاسیة والاجتماعیة الإرتریة من أجل إقامة البدیل الدیمقراطي في إرتریا .



بوادينا..عادات وتقاليد.. أفراح وأتراح..منها الصامد.. ومنها المقاوم .. ومنها ما إندثر الماشية في حياة القرية  (2-9) بقلم الحسين علي كرار

تعتبر المواشي عصب الحياة للقرية ومن أجلها يتنقلون بحثا عن الماء والكلأ ، ومن أجلها يكابدون المشاق، ومن أجلها يضحون بأرواحهم لحمايتها ، بعصيهم وفؤوسهم وسيوفهم ورماحهم ورصاصهم فالمواشي هي حياتهم وهي الوسيلة لإشباع حاجاتهم ، فبها يزرعون وبها يتنقلون وبها يشبعون بطونهم من ألبانها ولحومها ، و بجلودها ينتفعون، ومتي إحتاجوا باعوا منها لتغطية نفقاتهم ، من أجل ذلك يتفانون لرعايتها والحفاظ عليها ويتوارثها الأبناء عن الآباء  دون تفريط ، فمتي ساءت المواسم وشحت الأمطار وتأخرت  وعمّ الجفاف تتأثر حياتهم  في الرعي والزرع ، فتجدهم يتضرعون إلي الله ، ويكثرون الدعاء ويلجئون إليه سبحانه وتعالي  أن يغيثهم وينزل المطر للزرع والضرع ،  فتعمل النساء في المنازل في الصباح كرامة البليلة والقراريص، ويذبح الرجال الذبائح الصغيرة وتنقل إلي المساجد التي يعتكفون فيها متضرعين ومستغيثين ، و في الظهيرة يخرجن النساء  حول القرية ويتجمعن تحت الأشجار ويعملن الكرامة بالبليلة المغلية من جديد ، ثم يطفن حول القرية وهن يرددن أناشيد (يا الله يا عفو من حليب جقفوا) ، و(أبري أبري فقرنا دبري ، ومن طباب فقرنا ديب رحاب) معناها  (يالله عفوك ، وأن تغيثنا ونغرف من الحليب ونخرج من الضيق) وبعد ذلك ينصرفن إلى بيوتهن قبل غروب الشمس .

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 15,430,662 وقت التحميل: 0.55 ثانية