Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
05/07/1441 (28 فبراير 2020)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF
المقالات: مقالات
بمناسبة ذكرى اغتصاب أرتيريا بقرار أثيوبيا بضم البلاد في 14/11/1962. / بقلم عمر جابر عمر

الرواية المتداولة هي أن البرلمان الارتيري بضغوط كبيرة ومباشرة من قبل أثيوبيا اجتمع في الرابع عشر من نوفمبر عام 1962 وأصدر قرارا باعلان الانضمام الى أثيوبيا، وعليه فان اثيوبيا ادعت بأن ممثلي "الشعب الارتيري" وافقوا على هذا القرار !؟



إمرأة من ذلك الزمان / بقلم تمساح محمد حامد عثمان

عزيزي القارئ عزيزتي القارئة أود هنا أن أروي لكم قصة إمرأة من زمن الجيل الإستثنائي في كل شيئ وهي رمز لعشرات الأمهات ليس في بلادنا فحسب بل وفي البلدان الأخرى ، لأن أمهات إرتريا تحملن مالا تتحمله الجبال الرواسي وأكتب هذه الاطلالة وفاءاً لذكراها وفاءاً لها ولهن



ኮንፈረንስ ብራስለስ ንኤዲኪን ን&#4848
ኤዲኪን 13 ተቋወምቲ ውድባት ኤርትራ ዝጠርነፈ ክሳተፍ ብዘይምዕዳሙ። እንተኮነ ኣባላት ኤዲኪ ዝኮኑ EPP, EPM, EDP ብተናጸል ምዕዳሞምን ምስታፎምን።

كلنـا فـي الهـم أسـاورتــا ....!!/ محمد سليمان اسناي كدوس

كتب الأخ ---- متسائلا عن كيفية دعم شباب الاساورتا الذين رفعوا شعار المقاومة كاشفين الوجه الحقيقي لأهلنا الطيبين في المرتفع والمنخفض، بدءا بجماهيـر أكلي قوزاي وانتهاءها بمختلف الثغور الاريترية التي تشمخ دائما أمام المحن وتعطي الوطـن بسخاء حين يتطلب الدعم الأهلي والوطني بأنواعه.



تاريخ وتجارب شعوب مشابهة (4) بقلم / علي عافه إدريس

 جمهورية تشاد، دولة في وسط أفريقيا تقع في منطقة الصحراء الكبرى، تجاورها ست دول ، حيث  تحدها من الشمال ليبيا ، ومن الشرق السودان ، و في الجنوب جمهورية أفريقيا الوسطى  و الكاميرون، ونيجيريا في الجنوب الشرقي ، والنيجر في الغرب. و في الشمال تقع جبال نيبستي ، أكبر سلسلة جبلية في الصحراء، و تشاد كانت في السابق جزءا من إفريقيا الأستوائية الفرنسية ، تعتبر تشاد دولة داخلية لا تطل على بحر أو محيط خارجي، ويخترق تشاد نهران موسميان هما لوغون وشاري يلتقيان في العاصمة أنجمينا ويصبان في بحيرة تشاد الواقعة شمال غرب العاصمة انجمينا ، يتكون معظم القطر من أرض صحراء جافة، وهضاب صخرية. وسلسلة جبال تيبستي في شمال غربي تشاد بها أعلى قمة في البلاد وهي قمة جبل إمي كوسي. ويبلغ ارتفاع الجبل 3,415م فوق مستوى سطح البحر، وتعزل مساحة كبيرة من السافانا في وسط تشاد الصحراء الشاسعة في الشمال، والتي تشكل جزءًا من الصحراء الكبرى عن منطقة صغيرة خصيبة جدًّا في الجنوب .



الموبقات التسع الحلقة الاخيرة الخلاصة /بقلم / عمر جابر عمر

 بعد ان أوضحنا كل الخطايا والأخطاء نقول ان الشعب الارترى تتجاذبه اراء ومعتقدات وتتقاذفه مواقف وتوجهات ولكنه لم يجد الفرصة للتعبيرعن رأيه. لهذا نطالب بالديمقراطية حتى يسود رأى الأغلبية ويحترم رأى الأقلية. ولكن من يعلمون ان الديمقراطية لن تكون فى مصلحتهم سيمنعون تطبيقها. وحتى يحدث ذلك --أى حتى تأتى الديمقراطية --سنقول رأينا فى هذه الرسائل الموجهة الى فئات من الشعب الارترى:



مؤتمر بروكسل هل هو الطريق الى أسمرا أم وحدة الصف الوطنى ؟!

تتواتر الانباء  هذه الايام عن عقد مؤتمر بروكسل بهدف توحيد الرؤية والسياسات الاوروبية والامريكيا تجاه أريتريا،والتى كانت الى وقت قريب متباينة ومتضاربة فى ما ينبقى فعله لتعديل او تغير نظام أسمرا، والذى يبدو حان الوقت لوضع حد لما يجرى فى القرن الافريقى،وهذا  المؤتمرالذى يعقده  مجموعة من النشطاء السياسيين والحقوقيين الاوروبيين  ونظرائهم الاريتريين من ذوى توجهات مدرسة هقدف وبعض المثقفين الذين يبحثون عن السلطة اكثر من التغير الذى يريده الشعب ، في العاصمة البلجيكية بروكسل في يومي التاسع والعاشر من نوفمبر 2009 الجاري بغرض التداول بشأن السياسات الاوروبية والامريكية تجاه ارتريا وبقية دول القرن الافريقي.و يأتى هذا المؤتمر فى وقت تتسارع فيه الاحداث فى القرن الافريقى بشكل مخيف،بل فى جزيرة العرب.



الموبقات التسع / الحلقة التاسعة /  الوحدة الوطنية .. الفريضة الغائبة / بقلم عمر جابر عمر

فى الانظمة الدكتاتورية .. سواء كان الدكتاتور فرد أو حزب دكتاتورى فان مفهوم الوحدة الوطنية ياخذ معنى محددا : الاصطفاف وراء القائد (( الملهم )) وترديد الشعارات التى تمجده . والقائد الدكتاتور بدوره يثير فى نفوس أتباعه الشعور بالتفوق على ألاخرين ويبرز الصفات التى تميزهم عن بقية البشر !



تاريخ وتجارب شعوب مشابهة / (3) جمهورية نيجيريا الإتحادية / بقلم علي عافة إدريس

    جمهورية نيجيريا الاتحادية ،   تقع غرب القارة الإفريقية تحدها النيجر من الشمال والشمال الغربي، وتحدها تشاد من الشمال الشرقي، بينما تشترك في حدودها الشرقية مع الكاميرون، وتمتد بسواحلها الجنوبية على خليج غينيا، ومن الغرب دولة بنين.



الموبقات التسع /الحلقة الثامنه /الارض  بين الملكية الخاصة والملكية المشاعة / بقلم / عمر جابر عمر

 لابد قبل الدخول فى مناقشة وتحليل قضية الارض ان نسجل بعض الحقائق :

 أولا : المرتفاعات الارترية – منذ مئات السنين هناك ملكية خاصة للارض – على مستوى القرية ( ديسا ) وعلى مستوى الفرد والاسرة ( رستى) .

 الارض ثابته فى مساحتها – لاتزيد ولكن المالكين يزداد عددهم بالتوالد وليس بالهجرة من الخارج .



الموبقات التسع / سابعاً / ضياع هيبة الدولة ومكانتها في العالم .عمر جابر عمر /

بعد التحرير عام 1991م وأينما ذهب الإريتري في بقاع الأرض كان يتم استقباله بالترحاب والتقدير والاعجاب . كيف أستطاع هذا الشعب الصغير المحدود الامكانيات أن يهزم أكبر أمبرطورية في أفريقيا ؟.



رأيي في الرأي غير المختلف عما نعرف من آراء / علي عافه إدريس ـ الدوحة

  في البداية بودى أن أشيد بالقلم الرائع الذي يملكه الأستاذ حامد ضرار، كما أن حلقات مقاله (للفرد منا رأي مختلف وإن إمتنع عن الإفصاح عنه لإعتبارات..!) قد شدتني للدرجة التي كنت أتابعها بواسطة الأنترنيت موبايل رغم صعوبة الأمر بسبب إنقطاع الأنترنيت عن جهاز كمبيوتري لفترة،



 الموبقات التسع / الحلقة السادسة / منع عودة اللاجئين / بقلم / عمر جابر عمر
Link

بعد الاستقلال كانت هناك مفوضية شئون اللاجئين وكان رئيسها ( احمد بادوري ) وفجأة سمعنا قرارا بتنحيته وتعيين أحد أبناء المرتفعات من المسيحيين . لم نكن نعلم وقتها التناقضات الداخلية في الشعبية ولم نفهم أسباب التغيير ولكن عندما سألت احد اعضاء اللجنة المركزية  للجبهة الشعبية ( وهو مسلم ) قال ضاحكاً لن يعود اللاجئون إلي إريتر



الموبقات التسع / الحلقة الخامسة / أهدار ثروات البلاد وتعطيل التنمية / بقلم عمر جابر

بعد الاستقلال كانت التنمية هى التحدي الاكبر الذى يواجه الدولة الوليدة – ذلك ان التنمية هى الضمان الاكبر لتحقيق الاستقرار والامن وليس القوة العسكرية والامنية .  كانت ارتريا تتمتع بميزات تجعلها تنطلق نحو افاق رحبة لو انها استثمرت أرضيها وثرواتها واستخدمت طاقاتها البشرية ووظفت علاقات الجغرافية والتاريخية بصورة صحيحة . يساعدها على ذلك الخبرات المتراكمة من مرحلة الثورة وطبيعة الانسان الارترى وحبه للعمل وغياب التوجه الاستهلاكى البذخى واخيرا قلة عدد السكان بالمقارنة للامكانيات المتوفرة .



ارتريا:- ايها الشعبية لستم ذئابا وليس الشعب دواباً ! / بقلم:- محمود علي حامد

كل الشعب الارتري عن بكرة ابيه يقر ويسلم بأن التحرير جاء نتيجة كفاحا ونضــالا وصمودا وتضحيـات جسام على طول قرابة نصف قرن من الزمان (1945-1991). وتوج بالاستفتاء الشعبي الجامع الذي أرسى إعلان الاستقلال في 24/5/1993.

أحدث المقالات
· البرنامج السياسي الم...
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 17,941,681 وقت التحميل: 0.06 ثانية