Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
17/01/1441 (16 سبتمبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF
المقالات: التحليل السياسي
الـمحرقـة أم الـجرائـم

Graeem Am Hareek 001.jpg

تناقلت الأخبار الواردة من إقليم القاش بركة أن مذبحة مروعة تقشعر لها الأبدان قد نفذت في مناطق التنقيب عن الذهب في جموع واسعة من كادحي شعبنا كانوا يخاطرون بحياتهم في أعماق الأنفاق التي يحتمل فيها وجود الذهب يحفرونها بآلاتهم البدائية وبأيديهم ويدخلون للأعماق بدون وسائل مساعدة سواء في التهوية أو الحماية كانوا من مختلف فقراء بلادنا وإن كان يغلب على عددهم أبناء المنطقة المحلية أو الاقليم ومن خلال كدهم كانوا يجمعون القليل لعوائلهم يوفرون شيئ من الدواء والخبز الكريم تحميهم من الجوع والمرض وتشتري منهم شركات النظام وزبانيته الكثير من الغرامات المجبولة بدمائهم وعرقهم بأثمان بخسة لتصب في ميزانية دويلة الاستبداد الطائفي الانعزالي وهكذا تستمر معهم دورة حياة الانفاق التي لايجدون فيها من أحد الحماية إن عملهم أشبه بلعبة الروليت الروسية إنها لعبة مع إحتمال الموت تحت الانهيار إنها لعبة حظ.



عام في ساعاته الأخيرة  وعام آت

كان العام الذي سيلفظ مع شروق صباح الجمعة آخر لحظاته  2009م ويطوي معه كل تلك الذكريات الموجعة والأليمة ومع بدايات أيامه القاسية على شعبنا الارتري التي جثمت على صدره أبشع دكتاتورية عرفها تاريخ شعبنا الحديث الذي صنع أعظم ثور عرفتها المنطقة إلا أن تلك الثورة العظيمة أجهض ظفرها  بغاث الطير حيث جيرت نضالات شعبنا طوال السنوات الثلاثين من الكفاح المسلح من  أجل الحرية وأصبحت بالنتيجة لمصلحة حفنة من المهوسين سياسياً وطائفياً  فأذاقوا الشعب الذي إجترح أعظم معجزة في القرن الأفريقي



الذكرى العشرون لاستشهاد القائد البطل محمود حسب محمد :

يصادف اليوم الثالث من سبتمبر الذكرى العشرون لاغتيال القائد الشهيد محمود حسب محمد رئيس المكتب العسكري لجبهة التحرير الارترية الذي إغتالته زمرة  الجبهة الشعبية  أمام باب منزله في مدينة كسلا

HASSAB 4.jpg



الذكري ال  48 لثورة الفاتح من سبتمبر

يحي الشعب الارتري الذكرى الثامنة والاربعين لثورة الفاتح من سبتمبرالتي قاد أوار ثورتها المسلحة  القائد الشهيد  حامد إدريس عواتي ورفاقه من الرعيل الأول في الفاتح من سبتمبر1961م تحت رايات جبهة التحريرالارترية ضدالاستعمار الالحاقي الإثيوبي الذي حاول أن يستبدل الاستعمار الأوروبي إثرهزيمة الدولة الايطالية الفاشية بقيادة موسليني 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,297,033 وقت التحميل: 0.40 ثانية