Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
16/12/1440 (17 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF
المقالات: قادة ومؤسسون
أيام لا تنسى / من ذكريات المناضل محمد على إدريس أبو رجيلا / الحلقة الثانية عشر

عدت الى قيادة الوحدات المقاتلة في الميدان في مطلع عام 1967م حيث بدأت الثورة تدخل في هذا العام بداية مرحلة الانتقال من طور الفصائل والمجموعات الصغيرة الى مرحلة تشكيل السرايا المقاتلة وفي المنطقة التي وجهت إليها ( الأولى ) شكلت أربع سرايا متكاملة العدد كانت السرية الأولى بقيادة المناضل عثمان محمد إدريس أبو شنب وموقع عملها يمتد في كامل منطقة سيتيت حتى تخوم هيكوتا والى جنوب تكمبيا ثم السرية الثانية بقيادة المناضل دنقس أري ومنطقة عملها من تخوم هيكوتا الى مقرايب وحتى تخوم ملقي تقابلها سرايا المنطقة الخامسة وبمحاذاتها وحتى تخوم حماسين السرية الرابعة التي كلفت بقيادتها ثم السرية الثالثة بقيادة المناضل حاج موسى على سمرة ثم المناضل صالح أبو بكر آدم وما بين هذه السرايا فصائل مستقلة للهندسة والمالية والفدائيين والإستخبارات والمراسلين الحربين والرجال الذين عملوا في مستودعات الأسلحة



أيام لا تنسى /من ذكريات المناضل محمد على إدريس أبو رجيلا /الحلقة الحادية عشر

كانت تجربة المناطق العسكرية من ثمار التجربة الجزائرية وثورتها التي كانت تخوض معركة تحرر وطني شرسة ضد الاستعمار الفرنسي الذي أخذ في بعض أوجهه الطابع الاستيطاني والاستئصالي للثقافة والقيم الوطنية والقومية الجزائرية وبالفعل كادت أن تتلاشى هوية الشعب الجزائري والتي لاتزال أثار فعلها تمتد حتي اليوم ، تأثرت قيادة الجبهة التاريخية ممثلة في المجلس الأعلى بتلك التجربة  الفتية التي كانت معركتها الكبيرة تدور في تلك الأيام  وكانت علي أبواب النصر في الوقت الذي ونحن نؤسس فيه لاندلاع ثورة شعبنا الإرتري وقبيل تطبيق التجربة علي ميدان الواقع الإرتري حسمت جبهة التحرير الوطني الجزائري المعركة علي الأرض ما أجبر فرنسا للدخول في مفاوضات مباشرة مع قيادة الثورة وأقرت بالحقوق الوطنية  لشعب الجزائر وانسحبت قواتها من البلاد .



أيام لا تنسى / من ذكريات المناضل محمد علي إدريس أبو رجيلا / الحلقة العاشرة

    لتحقيق هدف تسريب السلاح وتهريبه لمناضلينا  وثورة شعبنا في الميدان إخترنا جزيرة إبن عباس لقربها من إرتريا ولأنها جزيرة نائية ومهملة وبعيدة عن إدارة سلطات ويمكن الوصول إليها وكان هناك غطاء ملائم للتجوال في تلك الجزيرة وكان يتمثل قي الادعاء بأننا في زيارة لضريح الشيخ والداعية الكبير إبن عباس ولهذا تحركنا لاستطلاع المنطقة وكان معنا خروف لزوم الأكل لأطول مدة ممكنة وللدعاء بأنه كرامة للمقام المجيد وصلنا الجزيرة وقمنا بإستطلاع المنطقة ميدانياً فوجدنا فيها كفاية في المياه ووفرة في المخابئ التي يمكن إستخدامها ريثما يتم نقل العتاد بعيدا عن عيون من يطرقون الجزيرة صدفة من الصيادين ، كان موقعاً مقبولاً وملائماً للمهمة مع التقيد الشديد بسرية المهمة .



أيام لاتنسى / من ذكريات محمد علي إدريس أبورجيلا/ الحلقة التاسعة  سلبيات وإيجابيات مرحلة المناطق

    مكنت تجربة المناطق من توسيع رقعة إنتشار الثورة الارترية وتجنيد أعداد كبيرة  من المناضلين لرفد الكفاح الوطني الذي تخوضه جبهة التحرير الارترية بآليات جديدة على المجتمع الارتري بعد أن فشلنا في الحصول على حقوقنا بالوسائل السلمية والسياسية .



أيام لاتنسى /من ذكريات محمد علي إدريس أبو رجيلا /الحلقة الثامنة

قلت في الحلقة السابقة كلفت بالتوجه لمنطقة البحر الأحمر وبالفعل ذهبت اليها عن طريق مدينة بورتسودان التي إنتظرنا فيه الأخ عثمان صالح سبي  ثم إتجهنا معا  الى طوكر وعقيق ومنها الى منطقة جزيرة ابن عباس  وكان هدفنا البحث عن أماكن لتهريب وتخزين السلاح وقد سبق لي زيارة هذه المنطقة عام 1963م و في منطقة عقيق القى الأخ سبي محاضرة للمعلميين شرح فيها أهداف الثورة ثم قابلنا عمدة الألمدا الأخ الشهيد محمد أحمد قمع والذى أخبرنا بوجود عناصر تقدم إعانات مالية للناس وهذا ليس من شيم الثوار وكان يقصد على مابدى لي حركة التحرير التي كانت تنشط في هذه المنطقة إلا أن الأخ سبي وفي لقاءاته لم يتناول الحركة لامن قريب ولامن بعيد وكانت حركة تحرير إرتريا تشكل الغالبية العظمى للملتزمين في تلك المنطقة وللأسف فقد حاولوا من خلال البوليس طردنا من المنطقة ولكن مسؤول البوليس السري في منطقة طوكر علي سعيداي ومعه محمد طاهرإدريس أدرو رفضا هذا التوجه قائلين اذا بدأنا من الآن بهذا الأسلوب فإننا سوف نعذب بعضنا بعضاً وسننصرف عن المهام الرئيسية وستنتشر بيننا الكيديات والجوسسه وهذا سيكون مدمرا



أيام لاتنسى /من ذكريات المناضل محمد على إدريس ابو رجيلا /الحلقة السابعة تقوربا المعركة والأصداء :

كانت معركة تقوربا حامية الوطيس وكانت من أكبر وأطول المعارك التي خاضها جيش التحرير الارتري آنذاك وكانت معركة تقرير مصير بالنسبة للجبهة وعموم الثورة كان مقاتلينا البواسل يرددون أثناء القتال  بين مختلف الارتال حوكي عاشا ليتذكر الرجال أخواتهم وعموم صبايا إرتريا اللاء ينتظرنهم وهم عائدين بالنصر المؤزر خاصة وأن مقاتلينا في أغلبهم من أبناء الريف الذين يفتخرون بالمرأة الأم والأخت والحبيبة والبنت ، لهذا كان لهذا الفخر أثره في الثبات والقتال أما مقاتلي العدو فكانوا في قمة الشجاعة كانوا يتقدمون في ساحة المعركة وكأنهم يتجهون لحلبة رقص كانت شجاعة قابلتها شجاعة وإيمان أكبر ولكنها شجاعة وإقدام كان يدافع عن الظلم والاستعمار ويموتون لتحقيق أحلام أباطرة إثيوبيا الاستعمارية ولهذا كانت هزيمتهم حتمية



أيام لا تنسى / من ذكريات المناضل محمد علي إدريس ابورجيلة / الحلقة السادسة

قلنا في الحلقة الماضية غادرنا منطقة حروم وأثناء مرورنا بالقرى في منطقة الماريا أخطرونا أن الأخ المناضل أبوطيارة  أحرق دكاناً مليئ بالأمانات وأحسسنا بأن الواقعة صحيحة لتكرر الشكوى في أكثر من مكان  وعرفنا بالسؤال إسم صاحب الدكان وعلى ما أذكر كان إسمه محمد عمر أبو رادها ، فارسلنا للاخ المناضل أبو طيارة رسالة كتبها الاخ المناضل أحمد دكتور ووقعتها وقلنا له فيها أخطأت باحراق الدكان وكان في إمكانك معاقبة صاحبه إذا كان قد إغترف خطأ ما وفي أسوأ الفروض تعيد الأمانات لأصحابها أو أن تصادرها لمصلحة الثورة في أسوأ إحتمال أما إحراقه هكذا أمر غير سليم



أيام لا تنسى / من ذكريات المناضل محمد علي إدريس ابورجيلة / الحلقة الخامسة

كما قلت في الحلقة الماضية عملنا ترتيبات للاستعلامات والفدائين ووكانت القيادة التي إنتظرتنا في أغردات مكونة من الإخوة الاستاذ محمود محمد صالح والأخ محمد صالح عمار والأخ محمد يوسف والأخ  صالح محمد سعيد عدوي ثم كلفت قيادة أخرى برئاسة يعقوب محمد يعقوب وعضوية ابراهيم كلفي وصالح محمد سعيد ومحمد جمع الحسين وصالح عثمان أسطى بدري  وقد كلف الأخ صالح كيكيا بدلا عن يعقوب ثم كلف الأخ عمر حاج إدريس بدل صالح و أخيرا إستقرت القيادة  بعد أن شكلها طاهرسالم على النحو التالي : الاستاذ محمود محمد صالح رئيسا والذي سحب لاحقا للقيادة الثورية  وعضوية كل من عبده حاج إدريس ومحمد صالح عمار وابراهيم كلفي ومحمد جمع الحسين وصالح محمد سعيد عدوي وصالح عثمان أسطى بدري وكلف كل من محمد آدم بدوي وابوبكر عثمان شيخ بعضو قيادة معاون وكان الأخ ابوبكر مشرفاً على البيت السري الذي كان لنا في أغردات والغرض إستقبال ضيوف الجبهة والجرحى فيه .



أيام لا تنسى / من ذكريات المناضل محمد علي إدريس أبورجيلة / الحلقة الرابعة

بعد الانتهاء من التدريبات وإطمئنان حامد على النواحي العملية في التجربة التي خضناها معه وعلى معرفتنا لقواعد وأساليب العصابات  وطرق العمل والمداخل الأساسية لمنطقة الانطلاقة والشعب الارتري ومكوناته المختلفة وأساليب التعامل معه  ورسالتنا النضالية التي تفرض علينا سلوكا وتعاطيا وطنيا مختلفا لايتناقض مع قيم الشعب الجوهرية  وبعد إنتهاء معركة بلاقندا إستمر وجودنا معه سواء في أبيلناي أوغيرها 45 يوماً



أيام لاتنسى /من ذكريات المناضل محمد علي إدريس أبو رجيلا / الحلقة الثالثة

تفاكرنا في ما العمل وإتفقنا على إنطلاق الأخوين محمد إدريس حاج وأبو طيارة ليبحثا عن حامد عواتي لترتيب  التحاقنا وأن أعود أنا الي تكومبيا ومنها الي كسلا لإبلاغ زملائنا للاستعداد والأخ عمر دامر الي علي قدر التي كان لنا فيها بعض النقود علي أن نلتقي جميعا في كسلا وبالفعل نجح الاخوين في اللقاء بحامد واتفقو معه أن يكون اللقاء يوم 17 / 2 / 1962 م في قرية ابوحشيله شكور



ايام لاتنسى /من ذكريات المناضل محمد علي ادريس( ابورجيلة )/ الحلقة الثانية :

كما ذكرت في الحلقة السابقة دخل الطليان مدينة كسلا ومكثوا فيها لمطلع العام التالي وقد بدأت نذر المجاعة تدق أبواب المنطقة ، فانتقلنا الى هداليا وزرعنا فوفر لنا الحصاد بعض النقود  كان الانجليز ينتشرون في غابات شمال وجنوب أروما التي طالهم فيها القصف المدفعي فاشتبهوا بالارتريين واعتقلوا العديد منهم بتهمة العمل لصالح الطليان .



مقابلة مع المناضل محمد أحمد عوض عجيب الحلقة الثانية

كانت الجلسة الأولى إجرائية ولم تكن مفتوحة كما طالبنا قال الإدعاء بأن له شهود وطالب بتحويلنا إلى موقع الحدث في مدينة أغردات فقلنا نحن قبض علينا في مدينة كرن فلماذا نحول لغيرها  فاتخذ القاضي قراراً بتحويل الشهيد حامد عثمان طمبار إلى أغردات والبقية إلى كرن وكنت فيها ومعي أخي آدم إدريس عمر شكر (تركاي )وكانت الجبهة تتابع كل شيء بتفاصيل عميقة وكانت شعبة الفدائيين بقيادة الشهيد القائد طاهر سالم وكانت مجا ميعها منتشرة في كل من كرن وأغردات



مقابلة مع المناضل محمد احمد عوض عجيب

المناضل أحمد عوض عجيب من المناضلين  الذين التحقوا بالقائد الشهيد حامد إدريس عواتي في مارس 1962م مع رفاق دفعته الشهيد عثمان صالح على والمناضلين الحسن أبو بكر ومحمود ماي بتوت  قضى 14 عاماً في سجون النظام الاستعماري منذ اعتقاله ورفاقه في مدينة كرن تنقل بين السجون في كرن وأسمرا وعدي خالا وقد أجرت أومال نت مع إطلالتها على قراء ومتابعي الشأن الإرتري في الشبكة العنكبوتية لما تشكله تجربة المناضل الكبير أحمد عوض من تفرد كسجين سياسي قضى السنوات الطوال خلف القضبان وباعتباره من بين القلة التي على قيد الحياة من سجناء الثورة والذين لازالوا على طريق النضال الذي لم تستكمل أهدافه بعد واليكم محتويات اللقاء .



أيام لاتنسى من ذكريات المناضل محمد علي إدريس ابو رجيلا /الحلقة الأولى

الحلقة الأولى :

كان ميلادي في العام 1923 م على وجه التقريب كاي طفل في ريف بلادنا لم أكن أختلف عنهم  البته فقد ولدت في ضواحي مدينة أغردات وبالحصر منطقة أندرايب وكان والدي إدريس حاج محمد يجيد قراءة القرآن الكريم ويلم ببعض المعارف في علوم  الحديث ولكنه لم يعمل بالتدريس بل كان يعمل في الزراعة والرعي كنا أربعة وأنا ثاني الأطفال بالنسبة لأسرتي وقد توفي أصغرنا في مدينة كسلا ، لا أذكر الطليان يصورة قوية لأنني لم أكن أتردد على المدينة ومعرفتي بهم لاتتجاوز رؤيتي لقواتهم في الريف بين الحين والآخر ، كنت أعمل في الزراعة والرعي كسائر أهل الريف إلا أن دواخلي كانت تنزع نحو القراءة وتمور في أشواق التعليم وكثيراً ما كنت أسترق السمع للقراء وهم يرتلون القرآن كما كنا نشارك في حلقات المديح التي تعلمنا منها الكثير من المفردات العربية السليمة ولاتزال أصوات المداحين وألحان أهلنا الرائعة عالقة بمسمعي ، كانت تأسرني وتشدني شداً حركات الجنود وأزياءهم ، وعندما كان يمر جنود إيطاليا بالقرب من قريتنا على قلة ذلك الطواف كنت أقف إعجاباً وكان الجيش وإسلوبه في المسير ومظاهر الأناقة والرجولة التي تبدو عليه كانت تأسرني وكانت تتنازعني رغبتي القراءة والجندية ويبدو أن الصراع إستمرلبعض الوقت ،

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,013,537 وقت التحميل: 0.10 ثانية