Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
13/10/1440 (16 يونيو 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
رحمة الله عليك ياالقائد الرمز عبدالله ادريس محمد سليمان
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

رحمة الله عليك ياالقائد الرمز عبدالله ادريس محمد سليمان

" وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعُونْ "

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ فَرِحِينَ بِمَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ

مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا {الأحزاب:23}

  ABDALL IDRIS 01.jpg

لقد كنت ياعزيز الامة في حياتك مثالا للنضال لاعلاء كلمة الله. ناضلت من اجل الحريه  والاستقلال والانعتاق واعلاء كلمة الحق من جل

إبطال الباطل ومن أجل توفير العداله ودولة القانون التي ينعم فيها الانسان الارتري مرفوع الراس شامخا بين الشعوب.

 لقد ساهمت بادوار بارزه وأساسية  في بناء جبهة التحرير الارترية وبفضلك تحولت الجبهة بأن تكون شعلة الأجيال ومنبر الأحرار.  كنت قائدها الابي حتي يوم رحيلك في صبيحة يوم الجمعة الموافق 29.4.2011 م و شهيدا صبورا تحملت كل المعانات لتخليص شعبك من براثن الاستعمار وانتصر ت عليهم ولم تكل ولن تمل بل قلتها علنا وانت في فراش المرض لابد من انقاذ الشعب الارتري الابي من اسياس وزمرته حتي وافتك المنية . لقيت ربك فلك الرحمة والمغفره.

كنت تسئل دائما عن اخبار الوطن الذي أحبتته وقدمت له مالم يقدمه احد فرحمة الله عليك يا أبا النضال . فقدناك وفقدت ارتريا اليوم ابنها البار القائد الرمز عبدالله ادريس محمد سليمان.

ABDALL IDRIS 02.jpg

ابو ابراهيم رحمت الله عليك. كنت للشعب الارتري القائد الجسور الذي عرفته ساحات العطاء والفداء في ارض ارتريا في جبالها ووديانها وبطلاً من ابطالها الذين سطرو اروع الأمثله في قيادة جبهة التحرير الإرترية . بفقدانك ياقائد الاجيال ويا أبا المحروميين وسطرت لنا الملاحم  الخالدة وحررت المدن وكنت اسطورة النضال حتي تكالبت عليك المؤامرات للنيل منك سواء ممن قدمت لهم الكثير مالم تقدمه لاهلك وابنائك يارمز العزة والشرف فرحمة الله عليك يا عبدالله ادريس محمد سليمان..

اكدت النصر والحريه لشعبك وتحققت الانتصارت تحت قيادتك وكنت  اول من بادر بتهنئة شعبه الارتري باستقلال ارتريا وممن اكدت لاسياس واعوانه الخونه المارقين بانك ابن هذا الشعب الابي ورغم انفهم قلت نعم والف نعم لاستقلال ارتريا ووضعت صوتك امام العالم في صندوق الاقتراع انت رمزا لهذه الامه وستبقي يا ابو العزة والاصرار . انت الذي حررت المدن وقارعة الاعداء من الارتريين الخونه والاستعمار البغيض. ان مساهماتك العظيمه في كل جبهات القتال لازالت ماثله في ذهن الاجيال. كنت من بين أول المتصدين لزحف الجيوش الإثيوبية المدعومة من السوفيت وعموم المعسكر الشرقي في عهد الدرق وكنت وحدك مع  أبنائك  في جيش التحرير صمدتم في وجه تلك الآلة الحربية الرهيبة وتقهقرت جحافلهم تحت اقدامك ياعزيز ارتريا في تلك الساحات وشاءت أقدار الله أن يكون موتك رغم كل تلك الملاحم في في فراش المرض في بريطانيا وضاق الوطن الذي أحببته  بك ساكنا بفعل الزمرة الإقصائية  لم يكن الموت  كما  أحببت  والأعمار والمكان  والزمان بيد الله ....رحمة الله عليك ياقائدارتريا العظيم.

ابو ابراهيم انت الذي علمتنا  القيم  والمبادئ والثبات  والصمود والاستمرار  في  مسيرة  النضال  تحت كل الظروف وعدم الاستسلام مهما قست علينا الايام وجارت علينا الاحوال وتربعت في تاريخنا العظيم العصابات الحاقده التي رهنت البلاد والعباد حتي اصبحت ارتريا لاتساوي شئا  والتي يوما كان المناضلين الشرفاء يتغنون بها في كل العالم .

فعلا صدقت يا صادق الوعد عندما قلت يوما بان الشعب الارتري سوف يعاني الامريين في ظل الطغاة الاوغاد وفعلا ان ماتمر به ارتريا الجريحة لخير دليل .

ابو ابراهيم انت قدوتنا في الثبات والتحدي  والصمود وإرتريا  اليوم فقدتك و كل قيادات وكوادر وقواعد جبهة التحرير الإرترية  والتنظيمات الوطنية وابناء شعبنا والرعيل وابناء الرعيل وأحبائك في الداخل والمهجر ورغم كل الأحزان والألام  والبعد لا  أقول إلا ما يرضي الله محتسبا  راضيا  بما قضى الله. وسبحان الله بما قدر وفعل

ابو ابراهيم اننا نعاهدك علي ان نسير في الدرب الذي تركته لنا  ونؤكد لك بان الرايه التي رفعتها عاليه لن تنكس ابدا فان الجيل الذي تركته والذي تربي تحتك سيرفعها عاليا خفاقه بعدك واننا انشا الله سننتصر علي الزمره المتربعه في ارتريا وان النصر لاتي لامحاله.

كنت صديق عزيزوقائدا جسورا في نفسي وحكيت لي الماسي الذي مرت بك في مرحلة النضال من اجل هذه الشعب واليوم فقدتك كما فقدوك اعزائك انتقلت الي رحمة ربك وان الله سبحانه وتعالي يجزيك الجزاء الاوفي بما قدمت لشعبك ولجبهة التحرير الارتريه ويسكنك فسيح جناته مع الابرار والصالحين في جنات النعيم.

نعاهدك ياقائدنا باننا سائرون علي الدرب حتي نحقق استئصال الزمره الجاسمه علي صدور شعبنا   وتبقي ارتريا الثائره ونحقق الاهداف الذي ناضلت من اجلها

 للاحرار والمناضلين وابناء الشهداء .وختاما ندعو الله العلي القدير ان يتقبلك برحمته ويسكنك فسيح  جناته  مع الشهداء والصالحين انشاء الله امين ويلهمنا جميعا الصبر والسلوان.

اليوم تبكيك جبهة التحرير الارترية وتبكيك جماهير شعبنا الابي الذي يتذكرك في كل حين  رحمة الله عليك..

الي جنة الخلديا قائدنا العظيم وشهيدنا العظيم

الي جنة الخلد ياابو ابراهيم

المجد والخلود لشهدائنا الابرار

والنصر لنضالنا العادل .

المهندس ادريس دافئ وجماهير جبهة التحريرالارترية في المانيا

29.4.2011م

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 15,324,342 وقت التحميل: 1.22 ثانية