Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
19/12/1440 (20 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
سمنارا نوعيا يبدأ أعماله بفرع التحالف في أديس أبابا .
أخبار

سمنارا نوعيا يبدأ أعماله بفرع التحالف في أديس أبابا ..!!

 

خدمة : gabeel.net

09/ 07/ 2011م

 

تحت شعار " من أجل مشاركة نوعية في برامج النضال للتغيير الديمقراطي في إريتريا !" أفتتح صباح اليوم السبت التاسع من يوليو 2011م سمنارا موسعا شارك فيه بجانب كادر فرع التحالف الديمقراطي الإريتري نشطاء سياسيين وإجتماعيين، برعاية وتنظيم من دائرة الشئون الجماهيرية والإجتماعية بالتحالف الديمقراطي الإريتري.

بدأ السمنار الذي عقد بمكتب جبهة الإنقاذ الوطني الإريترية بأديس أبابا بكلمة  إفتتاحية للمناضل حاج عبدالنور حاج رئيس دائرة الشئون الجماهيرية والإجتماعية بالتحالف الديمقراطي الإريتري،  أوضح فيها أن السمنار أتى  في أطار برنامج الدائرة لتنشيط فروع التحالف وكل القوى المشاركة والناشطة في برامج المرحلة النضالية الجارية . وأشار حاج عبدالنور إلى أن التحالف وفي أطار قرارات مؤتمره الأخير أكد على تكثيف نضاله لبلورة مهام المرحلة ، وبصفة خاصة لجهة إنجاح البرامج المطروحة أمام قوى النضال الإريتري وفي مقدمة ذلك التحضير الجاري للمؤتمر الوطني العام للتغيير الديمقراطي في إريتريا ، والخروج منه بما يلبي مستوى الطموحات التي تنتظرها الجماهير الإريترية. وأضاف إن الهدف الأساسي من عقد السمنار يتمثل في بلورة تجربة التحالف الديمقراطي الإريتري وتقييم مسيرته النضالية ، وما أحدثته هذه المسيرة من نقلات نوعية في حركة النضال من أجل التغيير الديقمراطي ، والمهام التي تنتظره في المراحل المقبلة. كما يشتهدف  إشراك الجماهير والكادر في بلورة أوراق ووثائق المؤتمر الوطني العام وكافة برامج المرحلة المقبلة

عقب ذلك بدأ المناضل عبدالله محمود مسئول الشئون التنظيمية بجبهة الإنقاذ الوطني الإريترية والرئيس السابق للقيادة المركزية للتحالف محاضرته حول المراحل النضالية التي سبقت تأسيس الكيان الجامع للقوى السياسية الإريترية، وبالتحديد بعد تحرير البلاد وعدد المبادرات التي قامت بها القوى السياسية من أجل إحداث تحول في العلاقات بين قوى النضال بعد تحرير البلاد. وأمام الرفض الذي قوبلت به هذه المبادرات من قبل السلطة التي أمسكت  بمقاليد الأمور في البلاد ، لم تجد هذه القوى بدا من  السعي لتوحيد صفها في كيان وطني عام يناضل لإنجاز الحقوق المشروعة للشعب الإريتري في بناء دولته الوطنية وفق خياراته، ولكي يمارس فيها خياراته الديمقراطية المشروعة وطنيا وعالميا .

وأشار عبدالله إلى أن  المسيرة التي أوصلت التحالف الديمقراطي الإريتري إلى واقعه الحالي شهدت مصاعب كثيرة ، خاصة وأن الخلفية العامة للقوى السياسية الإريترية في المراحل النضالية السابقة لم تكن تتسم بالكثير من أساليب الحوار والثقافة الديمقراطية في حسم الخلافات البينية، وكذلك بحكم طبيعة تعدد التجارب وتأثير صراعات المراحل النضالية السابقة، بإلإضافة إلى تعدد المرجعيات الفكرية والأيدلوجية للقوى السياسية التي سعت لتأسيس هذا الكيان.

وعبر حوارات ومواقف نضالية مشتركة توصلت هذه القوى إلى التوافق حول  برنامج الحد الأدنى بينها ، وكان للمحطات التي مرت بها هذه المسيرة أن أسهمت في تطوير مضمونه إلى نص ميثاقه السياسي الحالي الذي أكد على الثوابت الوطنية والنضالية الإريترية ، وحدد أهداف المرحلة النضالية الجارية ووسائلها ، وثبت الحد الأدنى من سمات ومعالم ومرتكزات الدولة الإريترية القادمة التي يناضل من أجلها التحالف. وأسهب المناضل عبدالله موضحا أن التجربة أنتجت وبقدر مقبول  حيزا من ثقافة القبول بالآخر في المستوى السياسي ، وقدر من الممارسة في الثقافة الديمقراطية بما يتيح المجال لممارسة التداول السلمي للسلطة مستقبلا، إذا ما تم تعميقها وعميمها كثقافة ليس فقط في الكيانات السياسية ، وإنما في عموم المجتمع وقواه الحديثة بصورة خاصة.

وتجاه البرامج النضالية الجارية  للتحالف ذكر أن  التحالف الديبمقراطي الإريتري لم يكتف بتحويل شعار ضرورة جمع قوى النضال من أجل التغيير عبر ملتقى الحوار الوطني والنتائج التي خرج بها ، بل أنه يكرس جهده  اليوم لحشد قوى النضال من أجل التغيير الديمقراطي بكافة مشاربها السياسية والمدنية والمجتمعية والثقافية  في كيان فاعل لإنجاز مهام المرحلة النضالية الجارية، وذلك عبر عقد وإنجاح المؤتمر الوطني العام للتغيير الديمقراطي في إريتريا. وبهذا البعد فإنه يفتح آفاقا هامة في مسيرته القادمة ، والتي ستكون بالضرورة إمتدادا طبيعيا لإرثه  النضالي .

ونوه المناضل عبدالله محمود إلى أنه بالضرورة أن تشهد مسيرة التحالف العديد من أوجه القصور في الجوانب العملية والتنفيذية ، داعيا المشاركين في السمنار إلى تقديم آرائهم ونقدهم لمسيرة التحالف ، بما يحقق الكشف عن أسباب ذلك ، ويعزز من فرص تطوير الأداء في كافة المجالات .  

بعد ذلك تقدم المشاركون في السمنار بإستفساراتهم وأسئلتهم حول طبيعة المراحل التي شهدت المصاعب في مسيرة التحالف والكيفية التي عولجت بها، والعديد من الإستفسارات والإستيضاحات التي رد عليها المناضل عبدالله محمود بوضوح وشفافية ، وبذلك  أختتمت الجلسة الصباحية للسمنار .

خصصت الجلسة المسائية للسمنار أمام المشاركين لإبداء آرائهم ومناقشتهم للمادة المقدمة وأجمعت مداخلاتهم على :_

·        التأكيد على أهمية الخطوة التي إتخذها التحالف عبر دائرة الشئون اللجماهيرية والإجتماعية لتمليك قواعد التحالف والجماهير الإريترية بصفة عامة حقائق تجربة التحالف الديمقراطي الإريتري ، وإشراكها في تقييم  تجربته وأدائه العام ، مشددين على ضرورة  إستمرارية هذا النهج في التواصل بين هياكل التحالف القيادية والقاعدية ، وبلورة الحلول المشتركة للمصاعب التي يعانيها في أدائه العام .

·        إن المنجزات التي تحققت عبر مسيرة التحالف من توافق على ميثاق سياسي قائم على برنامج الحد الأدنى بين كافة مكوناته السياسية المتعددة التجارب والمشارب الفكرية والإجتماعية تعد تجربة رائدة في مسيرة النضال الإريتري ، خاصة لجهة القبول بالآخر ونشر ثقافة الحوار والعمل المرحلي المشترك  القائم على التوحد في الهدف والملتزم بالثوابت الوطنية والنضالية الإريترية ، والإلتزام بالتعددية السياسية في إريتريا والتداول السلمي للسلطة في إريتريا الغد .

·        أن تقيم تجربة التحالف الديمقراطي الإريتري يجب أن تتم من واقع ما بلغه ميثاقه السياسي من أطروحات نضالية مرحلية ، وتأكيده على الثوابت الوطنية ، وأبعاد أطروحاته تجاه مستقبل إريتريا . وأن ينظر لمستقبله في ضوء الضروروات التي تعكسها تجارب الثورات في المنطقة ومعضلاتها الجارية ، خاصة وأن التحالف إستشرف مهمات المراحل القادمة ، وكرس قدراته وطاقاته لصالح تشكيل ملاحمها وتحديد هياكلها .

·        التأكيد على أهمية الدور النضالي الذي يسهم به التحالف في إنجاح برامج التحضير الجاري للمؤتمر الوطني العام ، والعمل من أجل إنجاحه والخروج منه بالنتائج التي تحقق إلتفاف جميع قوى النضال من أجل التغيير الديمقراطي حول البرامج المطروحة أمامها في المرحلة المقبلة، وضرورة أن يستشرف أهمية وجود قوى سياسية منظمة وفاعلة لمعالجة معطيات الواقع النضالي بما يؤمن تحقيق الأهداف المنشودة .

·        ضرورة مضاعفة المصادر المادية والإمكانات وتطويعها لصالح أداء أفضل لكافة أجهزة التحالف النضالية وبصفة خاصة لمجالات الإعلام والعمل الدبلوماسي والجماهيري، وتطوير أداء الأدوات النضالية بما يحقق نقل فعالياتها إلى داخل الوطن الإريتري، وتصعيد المواجهة المباشرة مع السلطة القمعية وأدواتها على الأرض الإريترية .

·        أن يتركز نقد تجربة التحالف وأوجه القصور فيها لصالح تطوير وتعزيز الأداء، وعبر الأطر العملية للتحالف ، ومنها فروع التحالف بمثل هذه السمنارات  .

·        ضرورة العمل على نشر الصورة الحقيقية للتحالف الديمقراطي الإريتري بين الشعب الإريتري بصفة عامة وللشباب الإريتري في معسكرات اللجوء بصفة خاصة ، مع أهمية تنكثيف البرامج الثقافية والفنية بينهم في سبيل فتح الباب لمشاركتهم في صفوف القوى السياسية المناضلة من أجل التغيير في البلاد.

هذا ومن المقرر أن تخصص جلسة الغد للمفوضية الوطنية الإريترية لعكس مراحل تحضيرها الجاري للمؤتمر الوطني، والتداول حول الأوراق التي أعدتها اللجنة السياسية للمؤتمر، وستولى المحاضرة فيها الأستاذ المناضل علي محمد سعيد رئيس اللجنة السياسية بالمفوضية ، كما ستشهد الجلسة المسائية ليوم غد إختتام السمنار بقراءة توصياته.

 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,043,521 وقت التحميل: 0.87 ثانية