Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
24/12/1440 (25 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
في يومه الختامي : سمنار فرع أديس أبابا تابع مراحل التحضير للمؤتمر الوطني العام
أخبار

في يومه الختامي : سمنار فرع أديس أبابا 

 تابع مراحل التحضير للمؤتمر الوطني العام  

خدمة : gabeel.net

10/07/2011م

إستكمل فرع التحالف بأديس أبابا أعمال سمناره اليوم الأحد العاشر من يوليو 2011م بإستضافة السكرتارية العامة للمفوضية الوطنية الإريترية للتغيير الديمقراطي، ممثلة في الأستاذين المناضلين علي محمد سعيد رئيس اللجنة السياسية ومحمد صالح أبوبكر رئيس اللجنة التنظيمية.

في بداية الجلسة الصباحية رحب المناضل حاج عبد النور حاج رئيس دائرة الشئون الجماهيرية والإجتماعية بالمناضلين، وعبر عن تثمينه للمراحل التي قطعها التحضير الذي تقوم به الموفوضية للمؤتمر الوطني العام للتغيير الديمقراطي ، مؤكدا على دعم التحالف للمفوضية والمؤتمر للخروج بالنتائج التي تلبي طموحات الجماهير الإريترية في تكوين كيان شامل لقوى النضال بما يحقق أهدافها المنشودة في التغييرالديمقراطي، ونوه إلى أهمية التفاعل بين المفوضية والتحالف على كافة المستويات القيادية والقاعدية ، لما لذلك من دور هام في تنفيذ برامج المرحلة النضالية في كافة جوانبها.

عقب ذلك رحب المناضل علي محمد سعيد بالحضور وشرع في سرد المراحل التي مرت بها جهود التحالف الديمقراطي الإريتري منذ طرحه لمشروع مؤتمر الحوار الوطني بمشاركة كافة أطياف قوى النضال الإريتري ، إلى مؤتمره التوحيدي الذي حول المشروع إلى قرار ملزم لقيادته التشريعية والتنفيذية وصولا إلى الورش الصغرى والكبرى التي عقدها ، والتي تكللت بإنعقاد ملتقى الحوارالوطني في أغسطس العام الماضي ومخرجاته الأساسية التي تمثلت في إعلان أديس أبابا وتكوين المفوضية الوطنية الإريترية للتغيير الديمقراطي ، مبينا إن ذلك جرى عبر قناعات راسخة لدى التحالف الديمقراطي الإريتري كقوى سياسية منظمة وفاعلة، بأهمية تطوير الأداء النضالي لقوى المقاومة الإريترية قاطبة ، وتحقيقا للغايات التي يناضل من أجلها، وأكدت نتائج وقرارات مؤتمر العام الأخيرعلى ثبات مساره العام في هذا الإتجاه.

وبشأن عمل المفوضية الوطنية الإريترية أوضح الأستاذ علي محمد سعيد أن الموفضية وبعد تكوين أذرعها العملية شرعت في تنفيذ برامجها في المجالات الإعدادية والتحضيرية حيث أعدت خططها التنظيمية والأوراق الرئيسة للمؤتمر، وفي إجتماعها الدوري الثاني الذي عقد في منتصف مارس الماضي أقرت تلك الخطط والبرامج العملية للشروع في التحضير للمؤتمر برغم المصاعب التي واجهتها في مختلف المجالات.

ففي الشأن التنظيمي إستطاعت أن تؤسس وعبر المبادرات الجماهيرية عدد ست وتسعون فرعا مساعدا للمفوضية من مشارق الأرض إلى مغاربها ومن جنوبها إلى شمالها، وهي تنشط اليوم في بلورة برامج المفوضية النظرية والعملية لعقد المؤتمر الوطني العام ، وأعدت الوثائق الأساسية للمؤتمر الوطني العام والمتمثلة في الميثاق السياسي والنظام الأساسي  للمجلس الوطني المزمع تكوينه في المؤتمر وكذلك مسودة الدستور للمرحلة الإنتقالية وخارطة طريق ، كما سجلت نشاطا دبلوماسيا مقدرا تمثل في لقاءات عدة ببرلمانيين ومسئولين حكوميين وحزبيين ، شارحة خلفية المفوضية وبرامجها القائمة والنتائج المنتظرة من المؤتمر الوطني العام ودورها في تعزيز مسيرة النضال من أجل التغيير الديمقراطي في إريتريا ، داعية إلى دعمها ماديا ومعنويا لإنجاز مهامها.

بعد ذلك إستعرض المناضل علي محمد سعيد ورقتي الميثاق السياسي وخارطة الطريق بصورة موجزة ، موضحا الأسس التي أستند عليها في وضع نصوصها بما يؤمن الإجماع السياسي والثقافي والإجتماعي الإريتري، ويعبر عن أبعاد توحدها تجاه الثوابت الوطنية الإرترية ويبلي الطموحات المشروعة لكل الفئات الإريترية ضمن نصوص برامج الحد الأدنى في المرحلة النضالية الجارية ، على أن تستكمل بناها القانونية والسياسية في مرحلة سيادة البرلمان الوطني المنتخب وبمشاركة جميع مكونات الشعب الإريتري في ظل سيادة الحريات العامة والخاصة ، وكذلك إزالة  أوجه المظالم التي طالت أسس العيش الإريتري المشترك ، وإجماع قوى النضال على وسائلها النضالية المشروعة. وأختتمت الجلسة الصباحية بالردود على الأسئلة والإستفسارات التي تقدم بها المشاركين في السمنار .

في الجلسة المسائية قدمت قراءة ملخصة للنظام الأساسي للمجلس الوطني لجهة فصولها الأساسية أسس تكوين المجلس الوطني بين القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والقطاعات الفئوية والإجتماعية، بما يعكس أسس الشراكة التوافقية، والأبعاد القانونية الملزمة في تحديد الإختصاصات والهيكل العام للمجلس ولجانه الفرعية وآليات قراراته وضوابط إنتخاب الجهاز التنفيذي ، والتي قسمت إلى تسعة فصول تحتوي على مائة وأربعة عشرة مادة .

تلى ذلك تقديم ردود على الأسئلة الإستفسارات التي قدمت حيث شرح المناضل محمد صالح أبوبكر الكيفية التي كونت بها اللجان المساعدة للمفوضية مبينا أن الجماهير في أمريكا الشمالية وأروبا وأسرتراليا كانت صاحبة الريادة في هذه المبادرات ، ودعمت المفوضية التحرك في السودان وإثيوبيا والشرق الأوسط وفق الإمكانات المتاحة لها ، واكد أن أوراق اللجنة السياسية ملكت لجميع الفروع التي تم تكوينها بما فيها فروع المفوضية بإثيوبيا، كما قدم شرحا عاما للمعايير التي تم الإستناد إليها في تحديد عضوية المؤتمر البالغة 553 ، وأشار إلى ضرورة وضع خارطة طريق تنظيمية بحيث يشمل توزيع فرص المشاركة على جميع  الفروع القائمة وبقية المكونات المشاركة .

عقب ذلك بدأت مداخلات  المشاركين والتي أكدت على :_

·       تثمين الجهد البذول من قبل المفوضية للقيام بمهامها على أحسن صورة ، وفي زمن قياسي برغم قلة الإمكانات المادية .

·       توفير الدعم المادي للمفوضية لعقد المؤتمر على النفقة الإريترية الخالصة ما أمكن ذلك.

·       أهمية أن يتولى المشاركين في المؤتمر من البلدان المتقدمة تغطية نفقة سفرهم .

·       ضرورة أن تحافظ قوى النضال الإريتري على أسس الشراكة بينها وفق طبيعة مكوناتها المتعددة المهام وتحديد أدوارها وفق طبيعة مهامها المرحلية والثابتة مع الحفاظ على مبادئ الشراكة وليس الإحلال .

·       أهمية إيجاد آليات لمواجهة التداعيات جراء السلطة القهرية القائمة في إريتريا، خاصة في المجالين العسكري والأمني .

·       الإستفادة من تجارب الآخرين بما يحقق تلافي أوجه القصور التي تشوب المراحل الإنتقالية كما هو حادث في الصومال .

·       أهمية توحيد الأجنحة العسكرية لقوى النضال  الإريتري وتصعيد أدائها في مواجهة السلطة القهرية .

·       الإستعداد لحماية الثورة الشعبية عند حدوثها في ضوء تجربة الشعب الليبي لتماثل نهج  السلطتين القهريتين تجاه شعبيهما .

·       أهمية توحد القوى السياسية ذات البرامج السياسية المتشابه ، وكذلك منظمات المجتمع المدني بما يحقق وجود كيانات فاعلة. 

·       إحترام الثوابت الوطنية الإريترية التي أقرت دستوريا في خمسينات القرن الماضي ، والتي كرست في مرحلة النضال الثوري الإريتري من أجل التحرير والإستقلال.

هذا وإختتم المناضل حاج عبدالنور حاج السمنار مؤكدا أن الدائرة وعبر فرع أديس أبابا ستقوم  بإجراء فعاليات مماثلة  في الفترة القادمة ، مؤكدا على إستعداد التحالف لتقديم كافة أشكال الدعم للمفوضية ولجنتها المساعدة في أديس  لتقديم التسهيلات الممكنة لها. مبديا شكره وتقديره للمشاركين والمحاضرين والمستضيفين على السواء.   

@ لقطات خاصة

·       أجمع المشاركون في السمنار على أهمية إستمرار مثل هذه الفعاليات في جلسات الأمس واليوم ، مؤكدين على أهمية أن تحافظ الدائرة على ربط جماهير فروع التحالف بمثل هذه المناشط النضالية .

·       المحاضرون وإدارة السمنار أبدو حرصا كبيرا على تمليك الكادر قدرا كبيرا من المعلومات حول التجربة النضالية إلى مرحلتها القائمة ، وأفسحوا جيزا مقدرا لإستماع من الكادر وإتسموا براحبة الصدر في تقبل النقد والرد بوضوح وشفافية .. لهم التحية والتقدير ..!

·   أسهم المشاركون بتقديم سيل من التوصيات التي سجلت في محاضر الجلسات ، وستقوم اللجنة المنظمة للسمنار بتلخيصها وتقديمها للتحالف عبر دائرة الشئون الجماهيرية والإجتماعية ..!

·       كعادته إستضاف مكتب جبهة الإنقاذ الفعالية ..بل أكد أعضاؤها أمام شكر رئيس دائرة الشئون الجماهيرية ..أنها ستظل مفتوحة أمام كل فعاليات قوى النضال ..! لهم التحية والتقدير ماضيا وحاضرا ومستقبلا !!   

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,084,831 وقت التحميل: 0.37 ثانية