Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
07/04/1440 (15 ديسمبر 2018)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
البيان الختامي للاجتماع الدوري التاسع للجنة التنفيذية .
أخبار

بسم اللة الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الإرترية

البيان الختامي للاجتماع الدوري التاسع للجنة التنفيذية .

يا أبناء شعبنا الإرتري الــبطل

يا مناضلي جبهة التحرير الأوفياء

يا أشقــاءنـا وأصدقــاءنـا

عقدت اللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الإرترية إجتماعها الدوري التاسع  قيمت فيه الأداء التنظيمي خلال المرحلة الماضية ودرست فيه التطورات محلياَ وإقليماَ،هذه التطورات التي تلقي بظلالها على مجمل الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية فى وطننا ، وتأثيراتها المباشرة على مسيرة الشعب الإرتري فى مقاومة التخريب المنظم الذى تمارسه عصابة افورقى . حيث تعيش إرتريا وشعبها تفاقماَ متزايدا للجرائم التي ينفذها النظام بحق الوطن والشعب ومكتسباته وثوابته الوطنية من خلال تنفيذ سياسات عنصرية وممارسات تتعارض مع مقتضيات المصلحة الوطنية وضعت الوطن على حافة الهاوية ، وأفرزت أضرارا خطيرة تهدد بقاء الانسان الارتري على أرضه وتمسكه بهويته ووحدته الوطنية بعد أن أخلت الطغمة الحاكمة في أسمرا بالتعايش الذي حافظ عليه الشعب الارتري عبر صراعه ضد كل القوى الاستعمارية .

إن ما يمارسه نظام الشعبية اليوم من بذر الفرقة وتنمية عوامل الحروب والكراهية بين مكونات المجتمع الارتري عبر سياسة التغيير الديمغرافي ومحو المعالم الأساسية للخارطة الاجتماعية الارترية يمثل الحلقة المكملة لمشروع تفكيك الوحدة الوطنية وضرب مقومات التعايش بين أبناء الشعب الارتري .هذا المشروع الذي اعتمد السياسات الطاردة عبر تكريس دكتاتورية الفرد والاقصاء السياسي والتصفيات الجسدية والاعتقالات غير المسببة والتجنيد القسري طويل الأمد ورفض عودة اللاجئين والسياسات الاقتصادية الفاشلة التي أنتجت مجتمعا فقيرا ودولة متسولة يقيمان حياتهما على الإغاثات، وانتهاك الحريات الأساسية للانسان الارتري في العمل والتنقل والعقيدة والعبادة والثقافة والتعبير وغيرها ، وهي ممارسات أفضت في مجملها مجددا الى لجوء مئات الآلاف فصارت ارتريا أرضا بلا شعب .

 وعلى صعيد العلاقات بالمحيط والعالم فإن وطننا يعاني من عزلة خانقة ودمار شامل وتوقف تام لمسيرة الحياة بسبب حروب النظام ونزاعاته المستمرة مع الجميع وتدخلاته السافرة في شئون دول الجوار، وخرجت حدود البلاد البرية والبحرية عن طور السيطرة بعد أن جعلها النظام مسرحا لصراع المصالح والإرادات المتضاربة في العالم .

أيها الإرتريون المناضلون:

من نافلة القول أن هذه الصورة الكارثية التي تطغى على واقعنا اليوم ورغم ما فيها من أحزان ومآسي إنما هي في الأصل زاد الصراع والمقاومة ضد هذا النظام الفاسد ، وهي في ذات الوقت أهم دوافع الإصرار على إحداث التغيير الذي أجمعت على ضرورته كل فئات شعبنا وقواه السياسية وهيئاته ومنظماته ، كما إن هذه الصورة القاتمة وهذا الظلم الفادح والدمار الهائل هو الذي وحد شعبنا على ضرورة التغيير الجذري وإزالة كامل أسباب التدهور وعوامل الظلم .وتأسيسا على ذلك فإن متطلبات مشروع الانقاذ الجاد لوطننا وشعبنا يستلزم توجيه كل الجهود في المعركة ضد النظام والاتفاق على صيغة تؤمن تكامل هذه الجهود ، وفي هذا الصدد فإننا في الجبهة نؤكد على أهمية المحافظة على وحدة المشروع المقاوم وتطوير أدواته وتفعيل آلياته في كل من التحالف الديمقراطي وجبهة التضامن الإرترية .

يا جماهير الجبهة ومناضليها الأباة :

لقد أفردت اللجنة التنفيذية جزءً كيبرا من من إجتماعها لمراجعة وتقييم نشاط الجبهة وأداء أجهزتها خلال المرحلة المنصرمة وأمنت على أن صمود مناضلي الجبهة وإصرارهم على تحدي الصعاب التي تواجه نضالنا ،كان وسيظل عماد مشروعنا الوطني وضامن نجاحنا في إسترداد حقوق شعبنا في الحياة الآمنة على أرضه . وسجلت تقديرها لهذا الصمود والوفاء وأكدت على ضرورة تصعيد وتيرة الأداء والالتفاف حول جبهة التحرير الارترية . كما سجلت إعتزازها العالي بصمود جيش التحرير الارتري في وجه عصابات النظام وإفشال محاولاتها العسكرية المتكررة للاعتداء عليه وتلقينها دروسا في الوفاء والاخلاص لشهداء مسيرتنا الوطنية . وتناول الاجتماع تفاقم معاناة شعبنا في معسكرات اللجوء وتجاهل المجتمع الدولي لمحنتهم وأشاد بتمسكهم بوطنهم وهويتهم ودعا الدول والمنظمات الدولية والإقليمية لتحمل مسئولياتها في تخفيف معاناتهم وحمايتهم وحفظ كرامتهم .وأشاد الاجتماع بصمود وتضحيات المعتقلين في سجون النظام القمعي .

عاشت جبهة التحرير الإرترية

المجد والخلود شهدائنا الأبرار

اللجنة التنفيذية

16/8/2009م

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 13,362,758 وقت التحميل: 0.33 ثانية