Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
13/10/1440 (16 يونيو 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
جبهة التحرير الارترية في سطور
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الارترية

ERITREAN FLAG 2010.jpg

مكتب الثقافة والإعلام

جبهة التحرير الارترية في سطور  *

·  جبهة التحرير الارترية تنظيم وطني ديمقراطي يسعى لإرساء التعددية السياسية  ، يناضل من أجل حرية الشعب الارتري وضمان حقوقه الإنسانية وتحقيق الديمقراطية والعدالة  والمساواة  في البلاد.

·  أسسها كوكبة من أبناء الشعب الارتري في يونيو من العام 1961 م بقيادة الزعيم الوطني الشيخ إدريس محمد آدم وجسدت رغبة شعبنا في رفض الاحتلال الأجنبي عبر شعار (لا بديل للاستقلال التام لإرتريا).

·  كان ميلاد الجبهة امتدادا طبيعيا لمختلف أشكال النضال الارتري السابقة وتطورا منطقيا لسلسلة مشروع المقاومة الوطنية للاستعمار وتصعيد أشكال المقاومة للاستجابة لمتطلبات المرحلة .

·  فجرت الكفاح المسلح في الفاتح من سبتمبر عام 1961 م عبر بندقية القائد الشهيد حامد إدريس عواتي ورفاقه من الرعيل الأول كوسيلة وحيدة ومناسبة لنيل حقوقنا وكسر عناد الاستعمار الإثيوبي.

·  تمكنت بصبرها ووعيها من إفشال تلاعب الاحتلال بورقة التعدد الديني والثقافي واستطاعت وضع الشعب الارتري كله في مواجهة الاستعمار ونجحت في أن تكون ممثلا حقيقيا لرغبات الشعب الارتري وطموحه في الحرية والاستقلال.

·  كسرت الصمت الإعلامي في فترة وجيزة واستطاعت إسماع صوتها ومطالب شعبها إلى المنطقة والعالم وحققت نجاحات سياسية ودبلوماسية لصالح مشروعها الوطني في الحرية والاستقلال .

·  حققت انتصارات عسكرية كبيرة في ميدان المعركة ضد قوات الاحتلال وقاد جيش التحرير الارتري معارك تاريخية عظيمة ستظل مفخرة لكل الارتريين ولكل محبي الحرية في العالم وتمكنت من تغطية كل بقاع ارتريا في فترة وجيزة عبر عملياتها العسكرية. 

·  في منتصف السبعينات وبعد تحرير الريف الارتري انتقلت إلى مرحلة التحرير التدريجي للمدن وتمكنت من تحرير معظم المدن والبلدات الارترية .

·  أنشأت مشروعات ناجحة في محاربة الأمية والمرض في أوساط المجتمع من خلال فتح المدارس والعيادات في كل مناطق البلاد.

·  لعبت دورا بارزا في تثوير الشعوب الإثيوبية ووقفت إلى جانب نضالاتها ودعمتها ضد الظلم ولعبت دورا حاسما في إسقاط نظامي (هيلا سلاسي ومنقستو هيلا ماريام) الاستعماريين .

·  دعمت خبراتها وقدرات جيش التحرير بالمد الجماهيري حيث نظمت دور القطاعات الجماهيرية والشرائح الشعبية من خلال تنظيم أداء المنظمات المؤسسة في الثورة - الاتحاد العام لنقابات عمال ارتريا /الاتحاد العام لطلبة ارتريا من ناحية وعملت على دعم جهود تأسيس أطر نضالية للمنظمات الجماهيرية غير المؤسسة من ناحية أخرى - الاتحاد العام للمرأة الارترية / الاتحاد العام للفلاحين الارتريين / اتحاد الشباب الديمقراطي - منظمة شبيبة عواتي / الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الارتريين / اتحاد المحامين الارتريين.

·   لعبت دورا كبيرا في توجيه الشعب الارتري للتصويت لصالح الاستقلال في الاستفتاء في العام 1993 م.

·  بذلت جهودا كبيرة ولعبت أدوارا بارزة في البحث عن الوحدة الوطنية وتجميع جهود الارتريين وكانت حاضرة بفعالية في كل المحاولات الوحدوية التي تمت في الساحة قبل التحرير.وواصلت دورها بعد التحرير فهي عضو مؤسس للتحالف الوطني الارتري في العام 1996 م وتجمع القوى الوطنية الارترية في العام 1999 م والتحالف الوطني الارتري في العام 2002 م والتحالف الديمقراطي الارتري في العام 2006 م وجبهة التضامن الارترية في العام 2009 م وملتقى الحوار الوطني الارتري للتغيير الديمقراطي والمفوضية الوطنية في العام 2010 م.

·  تبنى الأسس التنظيمية للجبهة على المبادئ الديمقراطية والعمل الجماعي وتعقد مؤتمراتها العامة وفقا للنظم اللائحية المقررة في المؤتمرات.

·  يقوم هيكلها التنظيمي على : 1/ المؤتمر الوطني/2-المجلس المركزي/3- اللجنة التنفيذية / 4- الفروع .

·  عقدت حتى الآن (8) مؤتمرات عامة . ومهام المؤتمر العام  : تقييم المرحلة / إقرار خطط عمل الجبهة للمرحلة المستقبلة /انتخاب القيادة .

·       بنت علاقات نضالية مع قوى التحرر في العالم وعززت العلاقات الأخوية مع الوطن العربي.

·   إن جبهة التحرير الارترية تقدر عاليا دور الشعب الارتري وتعتز بتضحياته وتناضل بلا هوادة بالتعاون مع بقية القوى الوطنية الارترية لاسترداد حقوق الشعب الارتري من أيدي عصابة اسياس افورقي من أجل ارتريا حرة وديمقراطية وايجابية في التعامل مع المنطقة والعالم .

* بمناسبة مرور واحد وخمسين عاما على تأسيس جبهة التحرير الارترية واليوبيل الذهبي لانطلاق الكفاح المسلح  تحت قيادة جبهة التحرير الارترية .

مع تحيات مكتب الثقافة والإعلام

24/4/2011 م

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 15,324,373 وقت التحميل: 0.95 ثانية