Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
13/10/1440 (16 يونيو 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
جماهير الجبهة في كسلا تحي الذكرى (50) لانطلاق الكفاح المسلح.
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الارترية

مكتب الثقافة والإعلام

جماهير الجبهة في كسلا تحي الذكرى (50) لانطلاق الكفاح المسلح.

في ندوة بمناسبة اليوبيل الذهبي لمعركة أدال التاريخية:

حسن أسد:اطمئنوا فإن قيادة التنظيم لن تجركم إلى أي برنامج يضر بمشروع الجبهة الوطني.

عبدو أحمد: الهدف المركزي للمؤتمر القادم هو دعم المشروع السياسي للمعارضة المرتكز على هدف إزالة النظام وإقامة البديل المؤسس على القانون والعدالة والتعايش وسنقاوم أي تجاه يضر بهذا الهدف.

عثمان صالح: محاولات تغليب حضور من هم خارج القوى السياسية المعارضة للنظام تحت عناوين (مستقلين- محايدين – مجمدين الخ)إضرار واضح بمشروع المعارضة الوطنية وسعيها لإحداث التغيير الجذري.

أحيت جماهير جبهة التحرير الارترية مناسبة اليوبيل الذهبي لانطلاق شرارة الكفاح المسلح الارتري في جميع مواقع تواجدها . ففي كسلا نظم مكتب الشئون التنظيمية بهذه المناسبة العظيمة ندوة سياسية تناولت أحدث التطورات التي تمر بها ساحتنا الوطنية على صعيدي النظام والمعارضة.

شارك فيها عدد كبير من قيادات وكوادر وإدارات مفاصل العمل التنظيمي في الجبهة.

فقد أوضح المناضل حسن أسد رئيس مكتب البحوث والدراسات وعضو قيادة التحالف الديمقراطي الارتري والمفوضية الوطنية دور ومشاركة الجبهة في التطورات الأخيرة على صعيد المعارضة والسمنار الذي عقدته القوى السياسية الارترية مؤخرا في أديس أبابا مشيرا إلى وجود ملاحظات جدية حول الترتيب للسمنار وطريقة الدعوة من قبل كل التنظيمات السياسية ومؤكدا أن قيادات المعارضة الارترية لم يكن دورها الاستماع كما أشيع بل كانت إسهاماتها كبيرة في تعديل العديد من التصورات والتوصل إلى فهم مشترك بعد نقاش فيه الكثير من الصراحة والوضوح معتبرا ذلك خطوة جيدة لكنها بحاجة إلى مزيد من العمل الجاد.

وقال في معرض رده على تخوفات طرحها العديد من الحضور من إمكانية حرف المؤتمر المزمع عقده عن هدفه المركزي : إن هناك العديد من الملاحظات والانتقادات التي ترد على أعمال التحضير ولاسيما ما يسميه البعض السعي نحو تقليص دور القوى السياسية في المؤتمر.مضيفا انه من مصلحة المشروع السياسي الارتري والبديل الوطني المطلوب أن تتبنى الخطوات القادمة مشروع المقاومة الساعي لإسقاط النظام وإحلال بديل وطني ديمقراطي وأن أي تجاوز أو قفز على برنامج المعارضة لن يقدم حلا مقبولا . وقال اطمئنوا فان قيادة الجبهة لن تجركم إلى أي عمل سياسي من شأنه الإضرار بالمشروع الوطني ومهما قيل فان لنا ثوابت ومبادئ لن نجامل أحدا علي حسابها.

من ناحيته أكد المناضل عبدو أحمد رئيس مكتب الشئون التنظيمية أننا نشارك في أعمال التحضير وفق قناعتنا الأساسية المشتركة مع كل القوى المعارضة للنظام بأن الهدف المركزي للمؤتمر هو حشد كل الطاقات ووضعها في خدمة مشروع المقاومة وإسقاط النظام ومعيارنا لصحة كل الترتيبات التي تتم في هذا الإطار ولا سيما في موضوع الوفود المشاركة هو مدى تواجد القوى السياسية المعارضة في هذا المؤتمر مؤكدا أن ما اتفقت عليه قوى المعارضة مؤخرا من أن نظام زمرة الشعبية هو نظام (تجرنية) وإن كان يتصرف بدون تفويض من قومية التجرنية ينسجم وتوصيفنا له منذ عقدين .

المناضل عثمان صالح مسئول مكتب الثقافة والإعلام أكد أننا ننشط في ساحة تتطلب التعاون والتفاهم مع شركائنا في التضامن والتحالف لكننا معنيين بالدرجة الأولى بالدفاع عن برنامج ومشروع جبهة التحرير الارترية وما نبديه من ملاحظات على سير أعمال التحضير للمؤتمر وخاصة محاولات تقليص مشاركة القوى السياسية فيه من ناحية وعموم نشاط المعارضة وعلاقتها مع الأصدقاء من ناحية أخرى ينسجم تماما مع قناعتنا هذه وعليه فان مقاومة أي انحراف عن أو أخطاء تؤدي إلى التأثير السلبي في الوحدة بين المكونات الارترية أو إفراز نتائج تباعد المسافات بين الارتريين لن تشارك الجبهة فيها.

وانتقد عدد من كوادر التنظيم بمرارة ما يجري من أخطاء في أعمال التحضير أو ما سمي سمنارات والطرق الملتوية التي تتبع للدعوات داعين قيادة الجبهة إلى التعامل بحذر مع ما اعتبروه مظاهر عدم احترام للخصوصية الارترية من قبل المضيفين ومطالبين اطلاع جماهير الجبهة على التطورات أول بأول.

هذا وكان الاحتفال قد بدأ بقراءة كلمة اللجنة التنفيذية في اليوبيل الذهبي لانطلاقة الكفاح المسلح في وجه الاستعمار .

مكتب الثقافة والإعلام

2011/9/9

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 15,324,270 وقت التحميل: 4.18 ثانية