Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
16/04/1441 (13 ديسمبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
بيان بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لانطلاق الكفاح المسلح من جبهة الثوابت الوطنية الارترية
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لانطلاق الكفاح المسلح من جبهة الثوابت الوطنية الارترية

يصادف اليوم حلول الذكري الثانية والخمسين من انطلاقة  الرصاصة الأولى من جبال أدال  إيذانا ببداية مرحلة الكفاح المسلح ضد الاحتلال الإثيوبي وتأتي هذه الذكرى العزيزة  في هذه الأيام والشعب  في الداخل يعيش وضعا أقرب إلى مرحلة الاحتلال بل أسوأ منه على كافة الأصعدة ووصل فيه الحال أن يبحث كل فرد فيه عن طريق للهروب من جحيم نظام افورقي الذي استعر أكثر وأصبح يحرق كل شي فارتريا ألان تعاني وضعا اقتصاديا لا مثيل له في السوء وارجع البلاد إلى العصر الحجري لا كهرباء ولا ماء ولا خدمات للمواطن فقط عمليات سلب ونهب المواطن وكان أخرها سلب المواطنين من محلاتهم التجارية التي ظلت عشرات السنوات تقدم للمواطنين حاجياتهم الضرورية وقد نهبوا قبلها مناجم الذهب التي أصبحت تحت سيطرت الجنرالات و اقربائهم وتهرب إلى دول الجوار ومنها إلى السوق الأسود  عبر السماسرة ناهيك  عن هدر الثروة السمكية التي تستفيد منها شركات أجنبية أعطيت حق الصيد مقابل أموال تذهب إلى حسابات خاصة في الخارج  لا يعرف  الشعب الارتري عنها أي شىء و لا يرى لها أى اثر في اقتصاد البلاد الذي أصبح في حالة موت سريري وعليه فإن واجب القوى المعارضة إن تعمل على مقاومة هذا النظام بالقوة وحدها لإنقاذ الشعب والبلاد من هذا السرطان المميت ولا شيئ سوى القوة و هي وحدها القادرة على تخليص الشعب الارتري من هذا النظام وان يترك الجميع حسابات الربح والخسارة  والصراعات الجانبية التي أقعدتهم عن أداء مهمتهم الأساسية وهي هزيمة النظام الديكتاتوري وبناء نظام ديمقراطي  يجد فيه الإنسان الارتري صيانة كرامته وضمان حقوقه  وبناء اقتصاد قوى يرفع من مستوى معيشة المواطن إلى الأفضل ويضمن عدالة اجتماعية مصانة.

النصر للديمقراطية

الأمانة العامة لجبهة الثوابت الوطنية الارترية

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 17,156,716 وقت التحميل: 0.27 ثانية