Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
18/04/1441 (15 ديسمبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
كلمة جبهة التحرير الارترية بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لانطلاقة الكفاح المسلح
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الارترية

ELF Slogan 012 A.jpg

كلمة جبهة التحرير الارترية بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لانطلاقة الكفاح المسلح

يا أبناء شـــــــــــــعبنا الارتــــــري المنــــــــاضل:

أشـــــــقاءنا وأصـــــــدقاء نضــــــــــالنا الوطني:

رفاق الدرب مناضلي جبهة التحرير الارترية:

في هذه المرحلة  الحساسة  من مسيرة شعبنا نحو استكمال مقومات الحياة الحرة في ارتريا وانتزاع حقوقه  الوطنية  السياسية والإنسانية  من أيدي العابثين بها من زمرة الشعبية ونظام الفرد الذي قوض خلال العقدين الماضيين كل المعاني السامية التي ناضل شعبنا وتحمل مشاق رحلة حرب التحرير الشعبية وضحى بفلذات أكباده من أجلها ، تطل علينا الذكرى (51) لانطلاقة الكفاح المسلح في الفاتح من سبتمبر 1961م في غرب ارتريا على يد تلك الكوكبة المؤمنة  من أبطال ارتريا الأوفياء بقيادة الشهيد القائد حامد إدريس عواتي تنفيذا لمشروع التحرر الذي تأسست عليه جبهة التحرير الارترية في يونيو 1960م علي يد الخلص من أبناء الوطن بقيادة الزعيم الوطني الشهيد إدريس محمد آدم  وشعبنا يصطف كله ضد الظلم الذي تمارسه هذه العصابة المنحرفة ويتجحفل كله  خلف  المقاومة الوطنية التي تسعى لإزالة الدكتاتورية من جذورها وتخليص الوطن من أضرار مشروع الانعزال الذي جر كل الويلات على الوطن والشعب وكبلهم بقيود الهزائم والفقر والعقوبات الإقليمية والدولية وزرع الكراهية والبغضاء بين مكونات الشعب من خلال إتباع منهج الاستعمار (فرق تسد) بين أبناء الوطن وأفرغ البلاد من أهلها بعد أن وزعتهم سياساته العدوانية بين القبور والمعتقلات والمنافي.

أيها الإرتريون الأوفياء:

لاشك أن سلطة العصابة التي يقودها اسياس فورقي ومنهجها التدميري لا تليق بشعبنا الذي قدم للعالم تجربة ثورية إنسانية رائعة  في سبيل تحقيق الحرية والاستقلال ، وهو أمر قد أثبتته حالة التذمر الواسع التي تنتظم أبناء شعبنا على سياساته ومواقفه الضارة بالمصالح العليا ومستقبل الوطن والشعب.

وفي هذا الإطار فان قوى المقاومة الوطنية مدعوة الآن أكثر من أي وقت مضى لوضع خطة إنقاذ عاجلة تستوعب تنظم جميع الجهود العاملة في ساحة المقاومة للدكتاتورية والفساد وتصبها في بوتقة المواجهة الموحدة ضد النظام القمعي فقد كفى شعبنا ما لاقى من المآسي والقتل والتشريد على يد هذه الفئة المارقة ، وآن والأوان ليرمي هذا النظام في مزبلة التاريخ وليستريح من ويلات العزلة والقيود ويبنى وطنه الذي يليق بتضحياته من أجل الحرية ويؤسس لحياة آمنة ومستقبل مشرق.

إننا في جبهة التحرير الارترية في الوقت الذي نحي فيه صمود أبناء شعبنا داخل سجون ومعتقلات النظام ، وتصاعد الرفض والمقاومة لاستمراره في كل مدن وقرى الوطن ، ونحي نضالات أبناء شعبنا خارج الوطن في كافة أرجاء المعمورة لنعبر عن ثقتنا التامة في أن شعبنا الارتري الذي قهر أنظمة الاستعمار المتعاقبة وانتزع حقوقه بفوهة البندقية لقادر على استرجاع حقوقه التي اغتصبتها زمرة الشعبية وحماية خيارته الوطنية في الوحدة والتعايش والديمقراطية والسلام .

إن احتفالنا بذكرى انطلاقة الكفاح المسلح ومسيرته البطولية إنما هي محطة هامة نجدد فيها العزم على السير على طريق استعادة حقوقنا في الحياة الطبيعية ونتزود فيها بشحنات من الإيمان نرفع بها من مستوى العطاء والتضحيات من أجل تحقيق آمال وطموحات شعبنا في التخلص من الدكتاتورية والظلم . كما إن ذكرى الفاتح من سبتمبر هي مناسبة لاستدامة التواصل بين الماضي والحاضر والمستقبل المنشود ومحطة لتأكيد الوفاء لشهداء مسيرة حرب التحرير البطولية.  

تحية إكبار لهؤلاء الذي أسسوا لنا هذا المشروع الوطني الكبير جبهة التحرير الارترية.

تحية إكبار لمفجري الكفاح المسلح الذين مزقوا أستار الظلمة برصاصة الفجر في أدال.

التحية لكل مناضلي معركة التحرير من الجرحى والمعوقين.

التحية لمقاتلي جيش التحرير الارتري الصامدين في وجه عصابات النظام.

الرحمة لشهداء مسيرتنا الوطنية وكفاحنا البطولي من أجل الحرية والاستقلال. وكل عام وشعبنا بخير ومنتصر على جلاديه وظالميه.

وعاشت بلادنا حرة وعصية على كل المؤامرات.

اللجنة التنفيذية

الأول من سبتمبر 2012م

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 17,184,542 وقت التحميل: 0.37 ثانية