Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
17/01/1441 (16 سبتمبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
 اتحاد شباب ارتريا لانقاذ الوطن مركزية السودان بيان حول كارثة لامبدوزا ومقتل لاجئين ارتريين في اثيوبيا
أخبار

 اتحاد شباب ارتريا لانقاذ الوطن

مركزية السودان

بيان حول كارثة لامبدوزا ومقتل لاجئين ارتريين في اثيوبيا

عاش الارتريون في الداخل والخارج حالة حزن وقلق بسماع خبر الحادث الاليم الذي تعرض له شبان ارتريون في العبارة المنكوبة وراح ضحيتها 360 شاب افريقي جلهم من الارتريين بالإضافة الي مقتل وإصابة 106 من اللاجئين الارتريين بمعسكري ماي عيني وعدِّي حريش باثيوبيا وكان أثر هذين الحدثين كالصاعقة علي قلب كل ارتري غيور,  وإن هذه المحنة تستدعي وقوف صاحب أي ضمير انساني ووطني يدرك حجم الخطر وعلى اللذين إبتلوا بالمسؤلية في النظام الحاكم خاصة ان يسألو انفسهم بأن الشباب الأرتري كان يلتحق بالثورة طائعا، ما الذي يدفع هولاء الشباب الي ركوب قطار الموت ويديرون ظهرهم لوطن ارتبط به مصيرهم وبني على جماجم أبائهم وأمهاتهم ليواجهوا الموت بغرق وحريق جماعي  لتلتهمهم حيتان البحار. وعلى السلطة القابضة في اسمرا أن تسأل نفسها مرة أخرى هل دفع الشعب الارتري الغالي والنفيس ليكون مستقبل الابناء هكذا؟!.

كما ان المعارضة الارترية بالرغم من الظروف الذاتية والموضوعية التي تعانيها عليها ان تعطي هذه الجريمة الأولوية من خلال تبني مشكلات الشباب واللاجئين وتوفير آلة إعلامية تعمل لإعادة الوعي الوطني واحساس الشباب بأمل التغيير وأتاحة فرص لهم للتعبير عن حاجتهم وإعادة الثقة لهم بأن ارتريا التي كافح الجميع من اجل استقلالها سوف تكون لهم آمَــن بقعة, وانهم سوف يحصلون على فرص العيش الكريم بشكل عادل بل هم صناع وطن حر يسع كل أبنائه.

كما نحيـِّـي كل المنظمات والمؤسسات الإنسانية والاشخاص اللذين كان لهم دور التأثير في لفت نظر العالم لهذه الماساة الإنسانية التي تواجه شعبنا.

ونطالب المجتمع الدولي بتقديم معالجات وحلول نهائية لإيقاف هذه المأساة المتكررة. كما ننقل تعازينا الحارة لأسر الضحايا المكلومة ونسأل لهم الثبات والصبر وحسن العزاء.

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,296,977 وقت التحميل: 0.50 ثانية