Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
24/12/1440 (25 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
تهنئة جبهة التحرير الارترية بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

E.L.F Slogan 2015.jpg

تهنئة جبهة التحرير الارترية بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

الأخوة المناضلون في جبهة التحرير الارترية.

أبناء شعبنا الارتري الأوفياء .

الأشقاء المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

يسرنا أن نتقدم إليكم بالتهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك . إن هذه الأيام أيها الإخوة والأخوات لها  مدلولات عظيمة ينبغي أن نستذكرها ودروس وعبر ينبغي أن نستفيد منها. فهي أيام كلها تضحيات وامتثال واستجابة لمتطلبات الإيمان . فقد كانت قصة الفداء أكبر الدروس في التضحية من أجل المبادئ قدمها الخليل نبي الله سيدنا إبراهيم لتكون معيارا حيا قائما على الاستعانة بالإيمان من اجل الوفاء حتى يرث الله الأرض ومن عليها.

أيها الأخوة والأخوات:

ما أحوجنا اليوم نحن في جبهة التحرير الارترية وفي عموم شعب ارتريا إلى مبادئ وقيم الوفاء والإخلاص في قصة الفداء وان نتمثل هذه الأسس ومضامينها النضالية في مواجهة الظلم الذي تمارسه زمرة السلطة المنحرفة المتسلطة في اسمرا ، ونرتقي بصورة عطائنا إلى مصاف هذه القصة الإيمانية الرائعة في التضحية بالغالي والنفيس ،  من اجل شعبنا ووطننا ومبادئنا التي آمنا بها.

واليوم وفي هذه المناسبة العظيمة إذ نجدد العزم على الإخلاص لتاريخنا وتجربتنا الوطنية داعين شعبنا كله ومناضلي الجبهة ومؤيديها وأنصارها ومحبيها على التزود من مضامين ومعاني عيد الفداء هذا بشحنة إضافية تدفع نضالنا إلى آفاق الفعل المؤثر، نجدد دعوتنا لشركاء المسيرة في فصائل المقاومة الوطنية للعمل من أجل خلق إطار عمل نضالي مشترك يؤهلها للضرب بشكل موحد على ما تبقى من ركائز هشة  للجبروت والظلم الذي تمارسه هذه العصابة الانعزالية.

نسأل أن يوحدنا ويقوي تماسكنا ويوفقنا لاسترداد حقوق شعبنا وإعادة الحياة الطبيعية في ارتريا ويعيده علينا من قابل وقد تمكنا من إقامة الدولة الارترية العادلة التي تستوعب الجميع وتحمي حياتهم وحقوقهم. وكل عام وانتم بخير.

اللجنة التنفيذية

التاسع من ذي الحجة1436هـ

الموافق 23/9/2015م

 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,082,112 وقت التحميل: 0.29 ثانية