Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
18/12/1440 (19 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
البيان الختامي للإجتماع الدوري العاشر للجنة التنفيذية
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

 

جبهة التحرير الإرترية

SHAAR E.L.F - Copy.jpg

البيان الختامي للإجتماع الدوري العاشر للجنة التنفيذية

 

يا أبناء شعبنا الإرتري المناضل :

الأشــقـاء و الأصــدقـاء :

 

        في مرحلة بالغة الدقة تعيشها ساحتنا الوطنية و تطورات متلاحقة تشهدها منطقتنا و احتمالات تزايد انعكاس الآثار السلبية لهذه المعطيات علي مأساة شعبنا تحت هيمنة زمرة الشعبية القمعية و تصرفاتها غير المسئولة علي أصعدة  علاقاتها بالمواطن و المنطقة و  العالم . عقدت اللجنة التنفيذية اجتماعها الدوري العاشر  كرسته لدراسة هذه المعطيات و تداعياتها علي شعبنا و مسيرتنا النضالية في مواجهة النظام الدكتاتوري .

 فعلي الصعيد الداخلي و أوضاع شعبنا الإرتري لا حظ الإجتماع تزايد حجم المأساة و الأضرار الناجمة عن مواقف  النظام و إجراءاته ضد شعبنا من تعميق أزمة الفقر و المجاعة و ممارسات القمع و الإعتقالات و الإغتيالات التي ضاعفت من  موجات الهروب و اللجوء و التشرد وفاقمت معاناة أبناء شعبنا في معسكرات اللاجئين وحياة الغربة عن الوطن ، علاوة علي تعميق الكراهية و تفكيك التماسك و تهديد التعايش بين أبناء الشعب الإرتري التي و لدتها سياسات النظام بخصوص الأرض و مشروع الإستيطان مما يفتح المجال أمام كافة الإحتمالات بسبب  الحساسية البالغة لموضوع الأرض و مكانتها عند أبناء شعبنا . ومما يزيد طين هذه الأوضاع المأساوية بلة إستمرار نهج النظام التخريبي و عبثه بأمن المنطقة و مصالح الدول و إستقرارها وتوظيفه موقع البلاد في خلق الإختلالات الدائمة و إفرازات ذلك من تشويه صورة إرتريا و شعبها في أعين المجتمع الدولي و عزلها عن المنطقة و العالم عبرسلسلة متواصلة من الإجراءات و القرارات الإقليمية و الدولية المسيئة و القاسية علي إمتداد سنوات حكم أسياس أفورقي كان آخر قرار المجلس الأمن الدولي   (1907) في 23/12/2009م  بفرض العقوبات تحت الفصل السابع الذي تأسس علي الرغبة في معاقبة النظام لمساسه بمصالح الدول الأخرى و ليس بهدف تخفيف أو إزالة المعاناة و الأضرار البالغة التي تمخضت عن المواقف و العلاقات الخاطئة للنظام في سياساته الداخلية و إنتهاكاته الفادحة لحقوق الإنسان الإرتري ، الأمر الذي قد يفتح الباب أمام النظام للمساومة و التصالح مع المصالح الأجنبية والإفلات من العقاب من ناحية ، وتوفير ذرائع له لممارسة مزيد من الضغوط والقمع علي الشعب الإرتري بحجة مقاومة العقوبات الدولية من ناحية أخرى ، و بالتالي غض الطرف و تجاهل إستمرار مأساة الشعب الإرتري تحت تسلط و قمع و دكتاتورية هذه الزمرة الفاسدة. 

     أيهـا المناضلون الأوفياء:

إن أوضاعنا الراهنة و مواجهة نظام أسياس أفورقي و تخليص شعبنا من ويلاته تجعل من رص الصفوف و تنسيق جهود المقاومة أولوية  المرحلة ، و في هذا فقد دعى الإجتماع إلي مزيد من التطوير للجهود المشتركة في جبهة التضامن الإرترية و التحالف الديمقراطي الإرتري و إنجاح مشروعاتهما في المؤتمر الجامع و ملتقي الحوار الوطني لتحقيق المزيد من الدعم السياسي والإلتفاف الجماهيري حول قوى المقاومة الوطنية.

           لقد كرس الإجتماع جل مناقشاته لتقييم أداء الجبهة خلال المرحلة المنصرمة و أشاد بصمود جيش التحرير الإرتري و جماهير الجبهة وأبناء شعبنا داخل الوطن ووفائهم و عطائهم رغم الصعوبات التي تواجه مسيرتنا في مواجهة القمع والدكتاتورية ووقف أمام معاناة المعتقلين وأشاد بصمودهم في وجه قمع وإرهاب الدولة الذي تمارسه العصابة الحاكمة في أسمرا . و إتخذ من الترتيبات ما يؤمن المزيد من الصمود لمواجه التحديات و المتطلبات في المرحلة المقبلة ، و في مقدمتها تأمين متطلبات السير نحو المؤتمر الوطني الثامن لجبهة التحرير الإرترية .  و هنا تدعو اللجنة التنفيذية كل مناضلي الجبهة و أصدقائها إلي مزيد من التماسك و الدعم لمسيرتنا النضالية وفاءً لشهدائنا وأداءً لواجبنا في الدفاع عن مشروعنا الوطني حتى تحقيق أهدافنا في إقتلاع النظام الأنعزالي وبناء دولة تصون كرامة شعبنا و تحقق طموحة في التقدم و التطور .

عاشت جبهة التحرير الارترية

المجد والخلود لشهدائنا الابرار

اللجنة التنفيذية

31/1/2010 م

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,024,667 وقت التحميل: 0.24 ثانية