Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
17/12/1440 (18 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
جبهة التحرير الإرترية تنعي القائد أبورجيلة
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الارترية

  SHAAR E.L.F - Copy.jpg

 التاريخ: 14/2/2010 م

قال تعالى (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً) صدق الله العظيم .

  تنعى جبهة التحرير الارترية الى الشعب الارتري عامة ومناضلي الجبهة ومنتسبيها ومحبيها وأصدقائها خاصة أحد رموز مسيرتها الوطنية وأبطالها التاريخيين  القائد المناضل محمد علي إدريس المعروف بـ(أبو رجيلة) الذي وافته المنية مساء السبت الثالث عشرمن فبراير 2010 م عن عمر يناهز 87 سنة

يعتبر الفقيد ابو رجيلة المولود في منطقة (إندراييب) جنوب مدينة أغردات من قدامى من تأسس عليهم جيش التحرير الارتري حيث التحق مع كوكبة من رفاقه من صف ضباط (الأرتة الشرقية) في17/2/من العام 1962 م بالقائد الشهيد حامد إدريس عواتي في ساوا بغرب ارتريا. وهو أحد رموز البطولات التي خلدها التاريخ الإنساني في تحدي الشر والنزوع نحو الحرية والانعاتاق من ربقة المستعمر وقد خلدته مسيرتنا الوطنية كأحد رموز حرب التحرير وقائد لمعركة تقوربا التاريخية التي كانت بداية الخيبة للجيش الإثيوبي في مواجهة مقاتلي الثورة الارترية التي لقن فيها أبطال جيش التحرير العدو درسا في التضحية والبطولة والوفاء.

أيها الأخوة : إذا كان الفقيد المناضل أبو رجيلة قد أدى واجبه وأوفى بعهده وبر بقسمه الذي تعاهد عليه مع رفاقه في الميدان يوم تنكب البندقية مقاتلا من أجل الحرية والاستقلال وصال وجال في وديان ارتريا وجبالها قائدا ومضحيا بكل ما يملك ، فإنه ظل وفيا لتاريخ ومسيرة جبهة التحريرالارترية وحريصا على مكتسباتها قريبا منها ومشاركا و مطلعا على تطوراتها باستمرار حتى آخر لحظة من حياته .

إن جبهة التحرير الارترية إذ تزف اليوم إلى العلا أحد رموزها ورموز الوطن والثورة للتخذ من ترجل أحد شجعانها ، محطة لتجديد العزم والوفاء لكل شهدائنا ومواصلة المسيرة والتضحية من أجل هدف الجبهة ومشروعها الوطني ، وتتضرع الى الله العلي القدير أن يتقبله قبولا حسنا ويجزيه خيرا عن كل ما نضح من عرق وجهد وكابد من قساوة حياة النضال من أجل إرتريا ويسكنه جنات الخلد مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، ويلهمنا وأهله ورفاق مسيرته وأصدقاءه ومحبيه الصبر وحسن العزاء ويبارك في ذريته . وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اللجنة التنفيذية

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,018,746 وقت التحميل: 0.35 ثانية