Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
24/12/1440 (25 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
 في تأبين أبو رجيلة حسين خليفة يقول تكريم (أبو رجيلة) وكل شهداء الثورة والجبهة هو أن نناضل لتحقيق الأهداف التي ضحوا من أجلها
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الارترية  

مكتب الثقافة والاعلام

  في تأبين أبو رجيلة حسين خليفة يقول :

Consolation ABUREGALA15.JPG

*"   تكريم (أبو رجيلة) وكل شهداء الثورة والجبهة هو أن نناضل لتحقيق الأهداف التي ضحوا من أجلها .

* (أبو رجيلة) قاد أول مواجهة فاصلة بين عهدين في تاريخ الثورة وهو أول من إفتتح طريقا لنقل السلاح الى الداخل عبر البحر الأحمر

عبر المناضل حسين خليفة نائب رئيس جبهة التحرير الارترية عن شكره باسم الجبهة لكل الذين شاطروا الجبهة آلامها في رحيل القائد محمد علي إدريس (أبورجيلة) من الذين حضروا وهاتفوا و كاتبوا .

ودعا في كلمة مؤثرة خاطب بها الحشد الجماهيري بموقع العزاء الشباب الى حمل رسالة شهداء الجبهة والنضال حتى تحقيق الأهداف التي استشهدوا دفاعا عنها .وأضاف أن نضالنا سيستمر حتى نعيد الوطن الذي سطت عليه عصابة أفورقي واختطفته الى أهله . وقال أن أكبر تكريم لـ(أبو رجيلة) ورفاقه الذين سبقوه هو أن نواصل مسيرتهم ونحقق أهدافهم .   

وذكّر بمآثر الشهيد أبو رجيلة ونضالاته مشيرا إلى أن (أبو رجيلة) ناضل من أجل كل الوطن وكل الشعب وهو أول من أفتتح طريقا لتوريد السلاح عبر البحر الأحمر في العام 1966 م ذلك المنفذ الذي استمرت الجبهة تستخدمه حتى العام 1970 م مضيفا أن الفقيد رحل عنا بجسده ولكن سيظل بيننا بما قدم من انجازات لوطنه ، وسيرة وطنية تشرف كل ارتري من إلتحاقه المبكر بالميدان وقيادته لأول مواجهة بين جيش التحرير والجيش النظامي للاستعمار الأثيوبي في معركة (تقوربا) في عام 1964 م وقيادته لجيش الجبهة في التصدي للحملة الأثيوبية في العام 1978 م تحت قيادة الشهيد محمود حسب .    وقال حسين خليفة إننا تدربنا على النضال تحت قيادة (أبورجيلة) فعلمنا الصبر والوفاء للمبادئ والتفاؤل في أحلك الظروف وفوق ذلك علمنا الالتزام والانضباط العالي وتأثرنا بدماثة خلقه سعة صدره .  وسأل الله أن يتقبله ويجزيه خيرا عن شعبه ووطنه

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,084,778 وقت التحميل: 0.39 ثانية