Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
19/12/1440 (20 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
شاهد عيان قادم من محرقة مناجم الذهب يروي لأومال تفاصيل الجرائم البشعة التي إغترفها جيش النظام بحق مواطنينا في القاش بركا من الفقراء والمعدمين ومن الساعين لتحسين عيش أسرهم
أخبار

 

شاهد عيان قادم من محرقة مناجم الذهب يروي لأومال تفاصيل الجرائم البشعة التي إغترفها جيش النظام بحق مواطنينا في القاش بركا من الفقراء والمعدمين ومن الساعين لتحسين عيش أسرهم :

روى شاهد عيان كان في منطقة التنقيب عن الذهب تفاصيل ما حدث وقال أن الجيش قد صدرت اليه توجيهات وتعليمات من اللواء هيلي سامئيل ( شاينا ) قائد الجبهة الغربية شخصياً لقادته ومرؤوسيه من قادة فرق والوية وهو وقادته المباشرين في الجبهة الغربية يتحملون مسؤولية المجازر والمحارق البشعة وكما تعرفون  أن الجيش جهاز لا يتصرف إلا بتعليمات وأوامرية واضحة لذا أطلق النار على من كانوا في المنطقة وباشروا في طمر الأنفاق رغم الصراخ والعويل وتأكيدات الناس أن في الإنفاق رجال كثر والأدهى والأمر أنه لم البروش والجولات والحشائش وأشعلوا النيران في الانفاق وهنا خرج بعض من كان في أعماق قريبة خرجوا وسط الدخان وألسنة النيران وعلى السطح إنتظرهم الرصاص فسقط منهم  عدد من القتلى ففي منطقة تمبرا وحدها 28 قتيل والجرحى والمحترقين أكثر من 60 أما الموتى الذين أخرجوا من إعادة الحفر في بعض الإنفاق 3 ماتوا حرقاً وإختناقاً وبقية الحفر لاتزال على حالها كما أكد أن الأهالي أخرجوا في اليوم الثالث عدد 13 جثة أما في منطقة داسي فقد أصبح عدد كبير من الناس في عداد المفقودين ولا يعرف أحد عنهم شيئاً هل هم بين المعتقلين أم بين المطمورين في الحفر وفي اليوم الرابع وجد الأهالي في نفق واحد 7 جثث متفحمة ووجدوا 4 في موقع ثاني وفي ثالث وجدوا 3 كما وجدوا جثة ملقاة على التلال وقد جعلها الرصاص مثل تختة التنشين في التدريب العسكري كانت مثل الغربال مزقها الرصاص الغادر وفي منطقة كشاي بر كان القتلى ثمانية من بينهم مقاتل كان في إجازة وقد كان قد وقف في وجه الرصاص وأخذ يصرخ هذا ليس عمل جيش دولة لا تطلقوا النار وعلى الفور أردوه قتيلاً وفي مناطق أسودرا ، هدمدمي ، أنتوري  أفاد شهود آخرون أن عدد القتلى كان 18 قتيل والجرحى 45 جريح حصدهم رصاص الغدر والإرهاب من نظام عصابات القراصنة الجدد هذا وبلغ عدد  القتلى والجرحى اللذين حصدهم رصاص ومحارق النظام في مختلف مناطق تنقيب الذهب في بركة والقاش مأئة وتسعون  حسب إفادة شهود عيان وسوف تتابع أومال هذا الملف الأسود القذر وستكشف أمام الرأي العام الوطني والعالمي كل ما إغترفه هذا النظام الطائفي وعسكره الكماندوس الجدد الذين يقتفون اثر أسلافهم الكما ندوس القدامى وشعبنا الإرتري الذي أخضع الكماندوس بثورة الحق والعدل سيخضع الأقزام الجدد والجدير بالذكر ان حملة التجنيد هذه شملت أجزاء كثيرة من أرض الوطن.

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,043,497 وقت التحميل: 0.79 ثانية