Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
15/04/1441 (12 ديسمبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
قادم من منطقة تمبرا يصف وقائع ماجرى من مذبحة ومحرقة لاتبرير لها أبداً :
أخبار

قادم من منطقة تمبرا يصف وقائع ماجرى من مذبحة ومحرقة لاتبرير لها أبداً :
ذكر شاهد عيان قادم من منطقة تمبرا أن الجيش باشر محاصرة منطقتهم من الصباح الباكر وكان البعض قد دخل قبل دقائق من قدوم الجيش للأنفاق بينما
دخل البعض الآخر أثناء الحصار وفور دخولهم لمناطق الحفر جمعوا من إنتظرهم تحت الضرب واللطم وركلات الأرجل والجميع مشدهون لما يحدث كما قاموا بركل براميل المياه والتناكروسكبوا المياه على داخل الأنفاق مما أدى ذلك الى طمر بعض الأنفاق وقفلها،  وامروا الذين جمعوهم بترك أحذيتهم ووقفنا منذ الصباح الباكر وحتى الخامسة مساءاً حفاة عطشى تحت الشمس وكانوا أثناء ذلك يتفنون في ضربنا وقهر كبريائنا وكان غالب المتواجدين من المواطنين العاديين والجنود المجازين أو الذين خرجوا من وحداتهم بمأموريات رسمية ومجموعات من المعلمين والموظفين والعاملين في تجارة الذهب وأسلوب العمل في الحفر بالأدوات البدائية ويعمل في النفق الواحد أكثر من سبعة أفراد حيث يقومون بملئ الأكياس بالتراب وسحبه بالتراتب حتى يصل السطح وهناك يفرزه آخرون من ذات المجموعة ويقتسم الجميع ناتج الجهد والعملية في مجملها قاسية ومعقدة وربما لاتجد شيئ خلال فترة طويلة .

 ففي منطقة كسولدا أكثر من 700بئر وفي منطقة هدمدمي 300 وفي تمبرا أكثر من 500 بئر وقد شاهدت مجموعة من تلك الآبار والجنود يشعلون فيها النيران وقد قتل في تمبرا وحدها 26 شخص وكان غالب القتلى بسبب إطلاق النار وكان الجرحى 18 بينما من مات بالنار فكانوا 3 أشخاص وفي منطقة كسولدا حسب ما روية لي فكان القتلى 7 أشخاص والجرحى 7 وهي منطقة تقع بين بارنتو وشمبقو على 70كيلو من بارنتو وفي داسي التي تقع على بعد 25 كيلو جنوب بارنتو بإتجاه تكمبيا كان عدد القتلى 5 والجرحى 9 كما علمت أن القتلى في هدمدمي جنوب مدينة هيكوتا كان 2 والعديد من الجرحى وكان القتلى في أنتوري 3 وقد تخبطوا في تبرير الدافع لهذا الإجرام الكبير فتارة يقولون كان الهدف من الجمع المقاتلين المتخلفين والمتهربين من الجندية وأولئك الذين لم يقدموا الخدمة أصلاً وأخري يقولون أن هناك تهريب للذهب ... إلخ وكلها تبريرات واهية لاتبرر الجريمة والمحرقة خاصة وأن غالب العاملين من الجنود كانوا في إجازات رسمية كما أن أهالي المنطقة فقد كانوا فوق سن الخدمة وكان عدد المتواجدين العاملين في المنطقة كبيراً جداً .

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 17,153,131 وقت التحميل: 0.65 ثانية