Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
09/04/1441 (06 ديسمبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
أقام لاجئي عفر البحر الأحمر في معسكر أسعيتا للاجئين إحتفالا خاصة باليوم العالمي للاجئين
أخبار

Afar.jpg

أقام لاجئي عفر البحر الأحمر في معسكر أسعيتا للاجئين إحتفالا خاصة باليوم العالمي للاجئين

مكتب الإعلام

التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر

20يونيو 2010م

تزامناً مع إحتفال العالم بيوم العالمي للاجئين تقيم معسكرات اللاجئين في معسكرات أسعيتا وبرحلي  احتفالات خاصة باليوم العالمي للاجئين، وحضر الإحتفال الذي جرى في معسكر أسعيتا جميع شرائح اللاجئين من أطفال ونساء وشيوخ وشباب، وكذلك شخصيات رسمية وشعبية، وقد حضر السيد لؤول سقد مسئول إدارة إثيوبيا لشئون اللاجين في معسكر أسعيتا، والسيد صادق مدير إدارة منطقة أوسا، وقيادات التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر. وفي الكلمة التي ألقاها السيد لؤول سقد قال إن إثيوبيا تحتفل بهذه المناسبة للمرة العاشرة على مستوى البلاد، وأكد إن الحكومة الإثيوبيا بالتعاون مع الجهات الإنسانية ستسعي لتوفير كآفة الخدمات للاجئين العفريين المتواجدين في أثيوبيا، وأضاف إننا منذ أن تولينا مهام هذا المعسكر دأبنا على توفير إحتياجات الأساسية للاجئين، وقال نحن على إتصال مع الجهات المعنية لتوطين العفر في بلد ثالث، كما تم في معسكر شملبا .

وفي كلمة ألقاها مدير إدارة أوسا السلطانية السيد صادق، قال إن معاناة عفر البحر الأحمر قد فاقت حد التصور، ودعا المجتمع الدولي أن يلتفتوا إلى أوضاعهم، وحث الحكومات ومنظمات خيرية على عدم نسيان محنة هؤلاء اللاجئين، وأضاف نحن إخوانكم في عفر إثيوبيا لن نصمت على ما يجري لإخواننا العفر في البحر الأحمر، وأكد قائلاً أننا سوف نقف بكل ما نملك إلى جانب قضيتكم العادلة.

وفي ختام الحفل ناشد اللاجئون المجتمع الدولي إلى تخفيف معاناتهم والنظر إلى أهلهم في الداخل الذين يواجهون حصارا كبيرا، ودعوا المنظمات الدولية وهيئات حكومية إقليمية إلى وضع حد لنزوح مئات اللاجئين يومياً. كما تضمنت فعاليات الإحتفال عروضا ثقافيا وحفلات موسيقية .

يجدر بالذكرإن  الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت القرار 55/76 المؤرخ 4 كانون الأول/ديسمبر 2000، والذي أشارت فيه إلى أن عام 2001 يصادف الذكرى السنوية الخمسين لإتفاقية عام 1951 الخاصة بوضع اللاجئين ، كما أن منظمة الوحدة الأفريقية وافقت على إمكان تزامن اليوم العالمي للاجئين مع يوم اللاجئين الإفريقي الموافق 20 حزيران/يونيو. ولهذا قررت الجمعية العامة أن يتم الاحتفال باليوم العالمي للاجئين في 20 حزيران/يونيو من كل عام إبتداءً من عام 2001.

ويسلط موضوع احتفال هذا العام -- ”الوطن“ -- الضوء على معاناة لاجئي العالم البالغ عددهم 15 مليون شخص عبرالعالم، الذين اقتلعتهم النزاعات أو الاضطهاد من أوطانهم، والذين يوجد أكثر من ثلاثة أرباعهم في بلدان العالم النامي.

 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 17,089,907 وقت التحميل: 0.18 ثانية