Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
21/12/1440 (22 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
بيان حول فقرة تقرير المصير للقوميات الوارد في إعلان أديس اببا من جبهة الثوابت الوطنية الارترية
أخبار

جبهة الثوابت الوطنية الارترية

بيان حول فقرة تقرير المصير للقوميات الوارد في إعلان أديس اببا من جبهة الثوابت الوطنية الارترية

في الوقت الذي كنا نتطلع فيه إن يخرج  ملتقى الحوار الوطني الذي تبنى عقده  التحالف الديمقراطي الارتري بروية  واضحة حول متطلبات  المرحلة  تستوعب في مضمونها ما يجب عمله لمواجهة نظام افورقي القمعي 

مستفيدة من الزخم الشعبي للارتريين  بالخارج  حضور الملتقى إلا إن  البيان الختامي الذي نشر في المواقع الالكترونية الارترية و المعنون بإعلان (أديس أببا)  طرح تساؤلات عديدة حول قضايا  مصيرية تتعلق  بكيان

الدولة الارترية وخاصة إقرار مبدأ خطير وهو مبدأ حق الانفصال و تقرير المصير للقوميات الذي ورد في الفقرة الثالثة من قرارات الملتقى وتساؤلاتنا هي:

1-    هل  التحالف الديمقراطي الارتري  يعترف بالتقسيم الاجتماعي الذي نص عليه برنامج الحزب الحاكم الذي يقسم الشعب الارتري إلى  تسعة قوميات حتى يقر حق الانفصال  وتقرير المصير بناء عليه؟

2-    هل من حق أي جهة سياسية أو حقوقية معارضة تدعي الديمقراطية إن تقرر مستقبل الدولة الارترية بمعزل عن إرادة الشعب الحقيقية وتصادر حقه في ظل غياب ممثليه المنتخبين ديمقراطيا في تقرير قضايا تتعلق

 بوجوده ووجود دولته الوطنية  ؟

3-    هل ستعمل مفوضية التغيير التي  اقرها الملتقى في صياغة  دستور ارتري بناء على ما تقرر  في إطار المؤتمر المزمع إقامته  بعد عام من ألان ليكون البديل الوطني.

وعليه نحن إذ نطرح تساؤلاتنا تلك من منطلق الحرص على توضيح حقائق كان من المفترض إن يؤخذ بها قبل الإقدام على اتخاذ قرار بهذا المستوى من الخطورة    ونرى إن وجود هذه الفقرة في قرارات الملتقى الذي

نظمه التحالف الديمقراطي الارتري أمر مؤسف  لأنها تنسف  الأسس التي  يستمد منها الجميع المشروعية الوطنية في التصدي  للقضايا الوطنية وتضع مستقبل الدولة الارترية رهن إرادة قوى سياسية بعينها.

 

أمانة الإعلام والثقافة

في 15 أغسطس 2010م

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,061,391 وقت التحميل: 0.27 ثانية