Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
24/10/1440 (27 يونيو 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
نظام أفورقي يتبرع بمخبز لصناعة الكسرة والرغيف لخلاوى همشكوريب القرآنية
أخبار

نظام أفورقي يتبرع بمخبز لصناعة الكسرة والرغيف لخلاوى همشكوريب القرآنية

Hamashkooreb DECE 2010.jpg

اقامت محلية همشكوريب بولاية  كسلا السودانيه احتفالاً كبيراً بمشاركة وفد من نظام الجبهة الشعبيه الحاكمه فى اسمرا خاطب الإحتفال والي كسلا وكان الوفد الارتري برئاسة الجنرال تخلي  منجوس مسؤول حرس الحدود الإرترية الغربية والمشرف على الأنشطة العسكرية للمعارضة السودانية وذلك بمناسبه افتتاح مخبز لصناعة الكسره والرغيف هديه من نظام اسياس أفورقي  لخلاوى همشكوريب القرآنيه بتاريخ 17/12/2010 وإن خلاوي همشكوريب من أشهر خلاوي تحفيظ القرآن الكريم في شرق السودان ويتوافد اليها طلبت العلم وحفظة القرآن الكريم من مختلف أقاليم السودان وإرتريا وأقيمت هذه الخلاوي في منطقة نائية ومعزولة بمجهود كبير بدأ به المغفور له الشيخ علي بيتاي في عهد الإستعمار البريطاني للسودان وواجه كثير من الصعوبات منها سجن لمدة ست سنوات متنقلا في سجون كسلا وأروما ( في شرق السودان ) وحلفا ( في أقصى شمال السودان ) لكنه نجح أخيرا بعزيمته وتصميمه على تأسيس خلاوى همشكوريب في بلوغ غايته ومكنه الله وجعل شرق السودان بفضل مجاهداته قبلة لطلبة القرآن الكريم . ومنطقة همشكوريب تتوسط ولايتي كسلا والبحر الأحمر وكذلك  مضارب أغلب قبائل البجا . وفي العام 1998م دخلتها محتلة قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان بدعم من حكومة الجبهة الشعبية الحاكمة في إرتريا  وبإشراف شخصي للجرنال الضيف إلى أن خرجت منها بتاريخ 11/ 6/ 2006 م  بموجب اتفاق نيفاشا للسلام الموقع بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان في يناير 2005م . والجدير بالذكر إن تواصل الجبهة الشعبية الإرترية مع اهل همشكوريب وتبرعها بمصنع الكسرة والرغيف يأتي في ظروف خاصة يمر بها السودان من احتمال ما يسفر عنه إستفتاء جنون السودان في يوم 9 يناير2011 م  ومن المرجح إنفصاله وكذلك ملفات دارفور المفتوح لكل الإحتمالات وكثير من الدلائل والمعلومات تؤكد إن حكومة الجبهة الشعبية الإرترية تعد لسيناريوهات جديدة معادية لحكومة السودان في شرقه سوف تكشف عنها الأيام القليلة القادمة . وإن والي كسلا قدم تعهد قائلاً . 
 اكد الاستاذ محمد يوسف ادم والي ولاية كسلا ان ولاية كسلا ستكون البوابة للتواصل الحقيقي والعلاقات الطيبة والراسخة مع دولة اريتريا الشقيقة وقال لدي مخاطبته اللقاء الجماهيري الحاشد بمدينة همشكوريب بحضور وفد اريتري برئاسة الجنرال تخلي منقوس القائد العسكري باريتريا الي جانب عدد من قيادات حكومة الولاية وابناء ومشائخ خلاوي الشيخ علي بيتاي اننا في حكومة الولاية سنظل داعمين للوحدة والسلام وتعميق العلاقة مع اريتريا وازالة اية ضبابيات توثر علي العلاقة مؤكدا بعدم وجود اية عداوات مع اريتريا وان الحدود بين البلدين امنة ومستقرة لخدمة مصالح الشعبين الشقيقين وجدد في ذات الوقت بعدم السماح لاي من تسول له نفسه بتخريب وتشويه العلاقة بين الجانبين وتطرق الوالي الي زيارته الاخيرة لدولة اريتريا ولقائه بالرئيس اسياس افورقي وماتم من اتفاق لتسهيل حركة المواطنين بين حدود البلدين عبر البطاقة الشخصية واقامة المناطق الحرة واعرب عن شكره وتقديره للدعم المقدم من الرئيس افورقي لخلاوي القران بهمشكوريب (  نقلاً عن سونا وكالت الأنباء السودانية  ) هذا  ولم يبادل حديث الوالي الجنرال تخلي منجوس ليقدم تعهد مماثل بل قام بعدد من اللقاءات المغلقة مع الوجهاء والشخصيات الهامة والنافذة في الولاية بمنعزل عن الوالي وأجهزته !!.

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 15,441,668 وقت التحميل: 0.27 ثانية