Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
12/09/1439 (26 مايو 2018)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF
لا استطيع ان انعى قامة بحجم وطن وثورة إبنك محمد صالح ابوبكر

لا استطيع ان انعى قامة بحجم وطن وثورة

IBRAHIM ABDOU ALKAYOM 2.jpg

لا استطيع ان انعى قامة بحجم وطن وثورة ولهول الحدث الجلل والفقد الكبير لقامة بحجم نضالات جبهة التحرير الارترية بالصفاء والنقاء الثوري للرجال وانه لفقد لرفيق الاجيال , والدي ورفاقه الذي لم اتمكن من النظر اليه وهو تحت الرعاية الطبية هذه خوف الصدمه  من وقع الخبر وفاة رفيقه الاستاذ ابراهيم عبد القيوم  التقيت به لاول مرة في بيته بالحاج يوسف كنت بمعية القائد الشهيد / عبد الله إدريس عندما انتهوا مما كان بينهم التفت الي أبوإبراهيم وقال استاذ حذر ابن من هذا الشاب نظر الي مليا وصار يجلجل يا قوة الله انه ابن قائدي صالح ابوبكر ونزلت على خده دمعة صار يغالبها وهو يحتضنني ويقول عبد الله ،  محمد ، صالح ابوبكر كيف كيف اخي وقائدي  الله على هذا النضال العجيب ابناء المناضلين والشهداء   يرفدون الثورة   ثم تواصل التعارف كنا معا انا وهو وابراهيم  وابو محمد في القاهرة وهو رئيس تحرير جريدة الاتحادي ورفض الذهاب لاسمرا وكاد ان يفقد موقعه  وخبزه ولكنه الرجل ذلت الرجل والموقف ذات الموقف بل رفض الاستمرار في رئاسة تحرير الجريدة انه فقد كبير بحجم العطاء الطويل  النضال الذي لايعرف الاستراحة عندما كنا نأتي اليه وهو في جريدة اخبار اليوم للوفي الأستاذ أحمد البلال الطيب كان ينهض ويقول يا استاذ انا لا اتنازل عن مبادئ ورفقة لهؤلاء الرجال في جبهة التحرير جيل يسلم جيل والكفاح دوار .

رحمه الله فقد ثورتنا وشعبنا وابن جبهة التحرير الارترية  استاذ الاجيال ابراهيم عبد القيوم  واسفي يا قائدي لم احدث هذه المرة ايضا برحيلك القائد صالح أبوبكر خفت عليه من هول الحدث الجلل  سامحني واعذرني واعلم ان قلبك الكبير يعف عن هذا .

سامحوني رفاق الاستاذ ابراهيم عبد القيوم النعي جاء هكذا

اللهم اجعل الجنة مثواه انا لله وانا اليه راجعوان  . 

 إبنك محمد صالح ابوبكر   

تعليقات
لم يتم إضافة تعليقات حتى الآن.
المشاركة بتعليق
الاسم:

شفرة (كود) التحقق:


إدخال شفرة التحقق:

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 11,765,448 وقت التحميل: 0.49 ثانية