Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
15/04/1441 (12 ديسمبر 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
بيان صادر عن الارتريين في الولايات المتحدة الامريكية بمناسبة استشهاد المناضل الكبير عبد الله ادريس محمد سليمان .
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى :( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ.
      صدق الله العظيم


بيان صادر عن الارتريين في الولايات المتحدة الامريكية بمناسبة

استشهاد المناضل الكبير عبد الله ادريس محمد سليمان .

تودع الساحة السياسية الارترية بمزيد من الحزن والاسي  ، رمزا من رموز كفاحها الوطني ، وبطلا قائدا لجيش التحرير الارتري القائد البطل /عبد الله ادريس محمد الذي وافته المنية يوم الجمعة  29/4/2011 بالعاصمة البريطانية لندن أثر مرض الزمه الفراش ، وورى جثمانه الثرى يوم الاثنين 10/5/2011م بمدينة كسلا السودانية.


وكان القائد الفقيد عبد الله ادريس مثالا للتضحية والفداء ، كثير العطاء لوطنه ، شجاعا مهابا لا يخاف الموت ، وقد عرف عنه الحنكة العسكرية في التخطيط والتنفيذ.
التحق القائد الشهيد بالثورة في العام 1965م بعد ان تخرج من الكلية العسكرية بسوريا برتبة ملازم ، وكانت الثورة الارترية وقتها مقسمة الى مناطق عسكرية خمسة لتسهيل العمل النضالي ، وقد بادر القائد عبد الله القبول بالعمل في المنطقة الخامسة التي كانت وقتها اخطر مناطق الثورة لكثرة تواجد نشاط العدو فيها خاصة قوات الكوماندو التي ضمت ابناء المنطقة ، ولم يقتصر دور القائد في تلك المنطقة بل كان همه بناء جيش وطني يتمدد بامتداد الوطن كله ، وساهم في تمكين الوحدة الثلاثية بين المنطقة الاولى والثانية والثالثة ، ثم ساهم في انجاح مؤتمر ادوبحا الذي انبثقت عنه القيادة العامة وكان عضوا فيها ومسؤولا عن المكتب العسكري حتى انعقاد المؤتمر الوطني الاول لجبهة التحرير الارترية فأصبح فيه عضوا في المجلس الثوري  ومسوؤل المكتب العسكري.

ان الشعب الارتري لم يتوحد في حدث بعينه كما توحد في حزنه وتقديره واكباره واحترامه لهذا المناضل الجسور الذي ترك بصماته القوية في مسيرة كفاح شعبنا من أجل التحرر والاستقلال ومن اجل قيام دولة بعد الاستقلال تحترم وتقدر تضحيات شعبها ، وتحقق له وبه الكرامة والعزة والتقدم ، دولة في اطار دستوري ديمقراطي تعددي يكرس في المقام الاول حرية المواطن وحقه في العيش الكريم في وطنه ، والاحترام المتبادل والتعايش الموثق بين مكوناته.

بادر الشهيد/ عبد الله ادريس محمد للالتحاق بالثورة، ولم يكن عمره حينها قد تجاوز الرايعة عشر ، ولصغر سنه طلب منه مفجر الثورة الارترية المسلحة الشهيد البطل/ حامد ادريس عواتي العودة فورا لاهله ، وعاد متحسرا لحرمانه من الاستشهاد في سبيل حرية واستقلال ارتريا.

وانه في الحقيقة ان اعظم ما في هذه الشخصية النضالية الجسورة والحكيمة والمتماسكة دوما هو انفتاحه على كل  مكونات الشعب الارتري باديانه وثقافته وتميزات حياته الاجتماعية واعراقه وقومياته ، وكان ذلك يعكس دائما حرصه على وحدة الشعب الارتري ، والتعالي على التناقضات الثانوية والخلافات الجانبية في الرأي ، والتركيز لاجلاء المحتل وتمكين شعبه من حريته واستقلاله.

ان المناضل الشهيد/ عبد الله ادريس محمد ، شهيد الثورة الارترية ، وشهيد الشعب الارتري باجمعه طالما كان في المقدمة على اعتاب أي تغييرات أو تطورات ايجابية في مسيرة نضال وكفاح شعبنا الارتري.

ألا رحم الله الفقيد/ عبد الله ادريس ، واسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا             

 محمود أدروب: ولاية أريزونا الأمريكية
عبد الله سليمان

بخيت عبدالرزاق,

حسين محمود

سعدمحمد موسي

هداد خليفة محمود: ولاية كاليفورنيا الامريكة

محمد صالح مجاوراي: ولاية مينسوتا الامريكي                
صالح  محمدادريس:ولاية فيرجينيا
كرار هيابو: ولاية نيفادا الامريكية

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 17,153,140 وقت التحميل: 0.61 ثانية