Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
24/12/1440 (25 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
البيان الختامي للإجتماع الدوري الثامن للهيئة التنفيذيةللجبهة الديمقراطية للوحدة الإريترية
أخبار

 DEMOCRATI FRON FOR ERITREAN UNITY.jpg

البيان الختامي

للإجتماع الدوري الثامن للهيئة التنفيذية

للجبهة الديمقراطية للوحدة الإريترية

 

عقدت الهيئة التنفيذية للجبهة الديمقراطية للوحدة الإريترية إجتماعها الدوري الثامن في الفترة من 1 – 5 يونيو 2012م، قيمت خلاله الوضع التنظيمي الراهن، ومجريات الأحداث المحلية والإقليمية والدولية مصدرةً قرارات هامة.

المناضلين الأبطال أبناء الشعب الإريتري:

فيما يتعلق بالأوضاع الراهنة ببلادنا قيمت الهيئة التنفيذية أن النظام الديكتاتوري للهقدف يعمد بسياساته الهدامة بالداخل والخارج لجر البلاد معه إلى هاوية الإنهيار. وأنه مازال منذ تفجر النزاع الحدودي الإريتري الأثيوبي مستمر في حبك مؤامراته و أعماله الإرهابية بصورة مباشرة أو غير مباشرة بالمنطقة، والدخول في مواجهات حرب غير معلنة مع الجيران لصرف أنظار الشعب الإريتري بعيدا معاناته الداخلية، الأمر الذي ترتب عليه ردود أفعال مضاعفة جعلت السيادة الإريترية عرضة لمخاطر جمة. وعليه تدعو الهيئة التنفيذية للجبهة الديمقراطية للوحدة الإريترية المجتمع الدولي إلى التطبيق الفوري الكامل للعقوبات الأممية المفروضة على النظام نتيجة لسياساته الهدامة إتجاه كل من الصومال وجيبوتي أخذين في الإعتبار أيضا ممارساته القمعية بحق الشعب الإريتري.

الحقيقة المؤكدة أنه في حالة عدم إسقاط نظام الهقدف لا يمكن بأي حال من الأحوال تحقيق الأمن والإستقرار في إريتريا والمنطقة بصفة عامة. ولإنهاء إقحام الشباب في الحروب التي يشعلها النظام، تدعو الهيئة التنفيذية للجبهة الديمقراطية للوحدة الإريترية المجتمع الدولي إعطاء الإهتمام اللازم لإمكانية تنفيذ قرار المحكمة الدولية القاضي بترسيم الحدود بين إريتريا وأثيوبيا سلمياًً.

فيما يتعلق بالأوضاع الراهنة بالمنطقة قيمت الهيئة التنفيذية أن لمؤامرات النظام الدور الأكبر في خلق حالات عدم الإستقرار الداخلي، والمشكلات المصدرة خارجياً التي تواجه بعض الدول كالسودان واليمن والصومال. أضف إلى ذلك، قيامه بأعمال إرهابية في غيرها من الدول المجاورة، وما ترتب عنها من حروب وأضرار جمة، يعتبر أمرا لا يمكن الإستهانة به بإعتباره لا يؤدي إلى تهديد أستقرار الأنطمة في هذه الدول فحسب، وإنما إلى زعزعة أمن شعوب المنطقة برمتها. وأن تداعياتها الخطيرة تغطي كل دول منطقة القرن الأفريقي شاملة مصر وأوغندا وكينيا .. ألخ، لما لها من أثر سلبي مباشر على أمن الممرات المائية في كل من باب المندب والمحيط الهندي. أضف إلى ذلك، المصادمات المسلحة التي حدثت مؤخرا بين دولتي السوادن وجنوب السودان بعد أن كانا قد حققا قدر من الإستقرار. وعليه تبدي الجبهة الديمقراطية للوحدة الإريترية دعمها الكامل للجهود الدولية الرامية إلى أن يقوم الطرفان بحل مشكلاتهم القائمة بينهما بأنفسهم.

المناضلين الأبطال أبناء الشعب الإريتري:

قيمت الهيئة التنفيذية في هذا الإجتماع أوضاع قوى المعارضة الإرترية بصفة عامة، والتحالف الديمقراطي الإريتري والمجلس الوطني الإريتري للتغيير الديمقراطي بصفة خاصة حيث أشادت بالدور المتميز الذي لعبه التحالف الديمقراطي الإريتري كمظلة لقوى سياسية في إنجاح المحطات النضالية: لمتلقى الحوار والمؤتمر الوطني. وأثنت الهيئة التنفيذية على الإجراءات والخطوات التي قامت بها القيادة المركزية للتحالف في دورة إنعقادها الثالثة بما يتماشى مع مهام المجلس الوطني ويكفل التنسيق بينهما في العمل النضالي الجاري بإعتبارها خطوة هامة لتعزيز معسكر المعارضة بصفة عامة، والمجلس الوطني بصفة خاصة.  ومما لا شك فيه ضرورة مواصلة التحالف بالمضي قدما لتنفيذ هذه البرامج عملياً، وعليه تؤكد الجبهة الديمقراطية للوحدة الإريترية كعهدها جاهزيتها الكاملة للعب دورها المنوط في تنفيذ هذه البرامج نصا وروحا.

إن المجلس الوطني الإريتري للتغيير الديمقراطي بإعتباره مظلة وطنية إئتلافية عريضة لا يمكنه بإي حال من الاحوال إنجاح المهام الوطنية الكبرى الملقاة على عاتقه بدون تأكيد المشاركة الحقيقية الفاعلة لكل مكوناته السياسية والمدنية والجماهير الإريترية العريضة في ظل إعطاء الأولوية القصوى لمهام المجلس الوطني. وإن كانت الجهود التي قام بها المجلس الوطني ككيان إريتري جامع حديث التكوين متمثلة في بناء هيكله وتأسيس أجهزته، ووضع موجهاته العامة، وتجويدها من حين لآخر أمراً مشجعاً، إلا أنه يتطلب من كل القوى الحادبة على التغيير المساهمة بدورها المنوط حتى يتسنى للمجلس الوطني إمتلاك بنية تنظيمية قوية، بما يؤدي إلى لعب دوره الفعال في المسيرة النضالية الجارية. إن الجبهة الديمقراطية للوحدة الإريترية قناعة منها بأن دعم المجلس الوطني له دور حاسم في إنقاذ إريتريا أرضا وشعبا، عليه تؤكد جاهزيتها الكاملة كعهدها حسب إمكانياتها المتاحة لإنجاح مهام المجلس الوطني.

أشادت الهيئة التنفيذية بالشباب الإريتري لتجاوزه حالة عدم الإستقرار التي كان يعيشها، والقيام بنضالات علنية ضد النظام، وسعيه الحثيث إلى توحيد مظلاته حول العالم في وعاء شبابي واحد. كما تشيد الجبهة الديمقراطية للوحدة الإريترية بالدور الذي لعبه الشباب الإريتري بالخارج في إنجاح المسيرات السلمية المنددة بالنظام التي إنتظمت في العديد من دول بالتزامن مع إحياء الذكرى الحادية والعشرين لإستقلال إريتريا. وتدعوهم إلى ضرورة رفع وعيهم السياسي بصورة مستمرة، والإبتعاد عن الأفكار الإستعلائية والنظرة الضيقة، وترسيخ المفاهيم الديمقراطية لتعزيز وحدتهم الداخلية في مظلة شبابية جامعة بما يؤدي إلى لعب دورهم الرائد في النضال الجاري.

تشيد الهيئة التنفيذية بالنضالات الدؤوبة التي تخوضها المرأة الإريترية حالياً لتنظيم نفسها في إطار نسوي جامع، ومشاركاتها الفاعلة إلى جانب أخوانها من الشباب وقدامى المناضلين في القيام بمسيرات سلمية ضد النظام في مختلف المناطق لما لها من دور يساعد على تعزيز النضال الجاري من أجل إسقاط النظام.

نتيجة للسياسات القمعية للنظام، فإن عدد الهاربين من البلاد  بلغ ما يربو عن ألفين إريتري شهريا، لواجهوا مخاطر الموت والممارسات غير الإنسانية في الشتات بصفة عامة، ومنهم القابعون في سجن مدينة الحديدة اليمنية، وما يعانونه من سوء التغذية والأمراض المعدية، وكذلك ما يواجه اللاجئين الإريتريين في بلدان أخرى من خطف وإبتزاز وإبعاد قسري. وعليه تناشد الهيئة التنفيذية الهيئات المختصة في المجتمع الدولي لمنح هذه الأوضاع الإهتمام اللازم، وحث حكومات تلك الدول لصيانة حقوق اللجوء المشروعة لكل اللاجئين الإريتريين.

 

المناضلين الأبطال أبناء الشعب الإريتري:

قيمت الهيئة التنفيذية الوضع التنظيمي الراهن، حيث أمنت على الإيجابيات، وسبل تلافي نقاط الضعف في الأداء، واضعة برامج للمرحلة القادمة، وما تتطلبه من شحذ للطاقات والقدرات. وأشادت بدور عضوية التنظيم في تحقيقها لمبدأ الإعتماد على الذات، وسعيها الدؤوب لإنجاح برامج التنظيم ومهامي التحالف الديمقراطي والمجلس الوطني، وكذلك المبادرات الذاتية التي يدشنونها لحل المصاعب الإجتماعية والإقتصادية التي تواجه اللاجئين الإريتريين في المعسكرات.

أشادت الهيئة التنفيذية بوحداتنا المناضلة التي تقوم بمهام التعبئة والتأطير في داخل الإريتري، وتتصدى من حين لآخر لمتحركات العدو القمعية، وبصفة خاصة تجاه مبادرتها بإحتفالها هذا العام بمشاركة فرقة الوفاق الفنية التابعة للتظيم، بذكرى الإستقلال في وسط شعبنا المضطهد، وفي مناطق تتسم بالخطورة البالغة، حيث تم تنظيم مسيرة حاشدة في تلك المناطق، بالتزامن مع المسيرات الشبابية والنسوية التي إنتظمت في مختلف بقاع العالم.   

النصر للنضال الديمقراطي للشعب الإريتري!

السقوط والعار للنظام الديكتاتوري!

النصر لنضالنا التحرري

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار!

 

الهيئة التنفيذية

للجبهة الديمقراطية للوحدة الإريترية

5 يونيو 2012م

 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,082,085 وقت التحميل: 0.24 ثانية