Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
19/12/1440 (20 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
ستظل سبتمر ملهمة شعبنا ومدرسة تتعلم منها الاجيال
أخبار

ستظل سبتمر ملهمة شعبنا ومدرسة تتعلم منها الاجيال

Eritrean Arabic Room

تقرير: سليمان مندر  

- بمناسبة احياء ذكرى انطلاقة الثورة الارترية في الفاتح من سبتمبر من العام 1961 أقامت الغرفة الارترية العربية اليوم  لقاءا مباشرا تحدث فيه كل من الشيخ حامد صالح تركي ,الاستاذ/ ارهي حمدناكا -الباشمهندس محمد صالح ابراهيم .

- في بداية اللقاء حيا المتحدثون نضالات الشعب الارتري وكل الشهداء الذي سقطوا في درب تحرير الارض وقطرات الدماء الاخرى التي سالت لتروي تراب الوطن الآن لتحرير الانسان .

 - اكد المتحدثون على ان التضامن جاء نتاجا طبيعيا لمجابهة التحديات الماثلة ,كما ان الوحدة بين التنظيمات المكونة املتها الضرورة فكان من الطبيعي ان تتحد التنظيمات المتشابهة في المطالب والمتماثلة في البرامج .

- كما ذكر الاستاذ ارهي في مجمل حديثه ان ما يعانيه الشعب الارتري اليوم يذكرنا بالتحديات التي كانت في بداية الثورة والتي تؤكد حتمية أنتصار إرادة الشعب الارتري لان اسباب زوال النظام قد اكتملت و تحتاج فقط الى تضافر الجهود وتوحيد الطاقات.

-الجدير بالذكر ان كل من الاستاذ/ حسن علي اسد والاستاذ/ علي محمد سعيد قد اعتذرا نتيجة لظروف مقدرة لم تمكنها من المشاركة ووعدا بالمشاركة في اقرب سانحة ممكنة .

- مما يجدر ذكره ايضا انه قد شارك في اللقاء الاستاذ /ابراهيم محمد عبدالله عضو اللجنة المركزية بجبهة التحرير الارترية متحدثا ومعقبا .

- كما ان اللقاء قد حضرته العديد من القيادات بالمعارضة الارترية والمجتمع المدني.

- الجولة الثانية من اللقاء كانت كالمعتاد اعطاء الفرصة للمشاركين لطرح الاسئلة , وقد عكست أسئلتهم مدى وعي وحرص المشاركين والقواعد على انجاح عملية التغيير والوقوف خلف قوى الشعب الارتري المعارضة , وقد تفاوتت تلك الاسئلة وتباينت واليكم البعض منها .

- ما هي اكبر الاخطاء التي ارتكبناها والدروس التي  تعلمناها منذ عهد الثورة وحتى الان؟

-اجاب الاستاذ تركي : اكبر الاخطاء ارتكبناها في عهد الثورة

اننا ركزنا على الاستقلال فقط ولم نعطي الجوانب الاخرى الثقافية والاجتماعية وغيرها حقها الكافي وكنا حريصون على الوحدة اكثر من غيرنا , وعلينا فقط عدم تكرار تلك الاخطاء!

- وقال الاستاذ ارهي : إضافة الى ما ذكره الاستاذ تركي اننا ايضا لم نضع استراتيجية واضحة وايضا ملامح واضحة للمستقبل وكان همنا فقط الاستقلال وبكل تاكيد سوف لا نكرر تلك الاخطاء مجددا.

- ما قولكم في ان التضامن قد قسم الشعب الارتري الى مسلمين ومسيحيين؟؟

- اجاب الباشمهندس محمد صالح اولا: الثنائية موجودة في العالم باسره ولايعني وجود طائفتين أو مجموعتين انه ضد الوحدة الوطنية , كما ان الظلم الواقع على الشعب الارتري يتفاوت حجمه من فئة الى اخرى , والوضوح في المطالب لا يعني باي حال من الاحوال النيل من الوحدة الوطنية بل الشفافية والوضوح هما الحل الامثل لحل القضايا .

- واضاف الاستاذ ارهي :ان محرقة (باسديرا) والتي قتل فيها المسيحين داخل المسجد بعد ان رفضوا فرصة النجاة التي منحت لهم دون سواهم من اخوانهم المسلمين للخروج من المسجد فتم احراقهم جميعا داخل المسجد بطريقة بشعة وهذه الحادثة لها دلالتها ومعانيها ايضا .

- مدى صحة ان تكوين التضامن جاء على حساب التحالف ؟ 

-المعارضة الارترية اولا اوسع من التحالف لان هنالك تنظيمات تعارض النظام  خارج مظلة التحالف , وايضا التحالف إطارا اوسع  من التضامن والتنظيمات المكونة للتضامن لها شرف تكوين التحالف مع غيرها من التنظيمات. إذا تنظيمات التضامن حريصة على استمرارية التحالف, ولكن تختلف المظالم وبالتالي من الضرورة بمكان أن تختلف طرق التعبير لاسترداد الحقوق, والمنصفون من ابناء المسيحين يؤكدون ذلك . وايضا  ان الظلم يتفاوت حتى على المسيحيين انفسهم فقد طال بعد الطوائف المسيحية  اكثر من طوائف مسيحية اخرى إما لاسباب مذهبية او لاسباب اثنية واقليمية .

- لماذا لم تتبنى جبهة التضامن عمليات فدائية تستهدف قيادات النظام , اذا كان النظام قد قام ومازال يقوم باغتيالات لقوى الشعب الارتري ؟

- التضامن بالرغم من ميلاده قبل اشهر فقط إلا أن العملية العسكرية التي قامت بها قواته تعتبر بداية جادة وموفقة اما السؤال عن موضوع الاغتيالات فقد يكون من المبكر الحديث عنه الان فالعمل العسكري له اسراره وتقديراته وسنفصح عما يحتاج الافصاح عنه في الوقت المناسب.

- ما موقف التضامن من قضية القوميات؟

- موقف التضامن من هذه القضية واضح وهو قيام دولة سيادة القانون والتي يتم فيها تبادل الاحترام بين مكونات الشعب الارتري

والاحتكام الى صناديق الاقتراع وصيانة حقوق الاقليات وابراز ثقافاتها  . 

 كيف تتم ادارة دفة القيادة بالتضامن أو كيف تسير امور القيادة ؟

-   قيادة التضامن دورية, ويتراس الدورة الحالية الشيخ خليل محمد عامر رئيس الحزب الاسلامي وكان الشيخ ابو سهيل رئيس حركة الاصلاح على راس الدورة الفائتة بمعنى أن قيادة التضامن دورية اي كل ثلاثة اشهر وهكذا ستكون الدورات القادمة ايضا جبهة التحرير الارترية والحركة الفدرالية .

- ما مدى صحة التصريحات التي اشارت الى ان قيادة التضامن متهمة بعدم اعطائها الفرصة الكافية لكل من حزبي النهضة المؤتمرالاسلامي ؟

- اولا : التواصل والاحترام موجود بين التضامن وحزبي النهضة والمؤتمر الاسلامي وقد تمت دعوتهما من قبل  ,ولا يمكن ان يصدر مثل هذا عن قيادات تلك التنظيمات , ولا يعني ايضا ان الفرصة قد فاتت الآن فابواب التضامن مفتوحة لهم في اي وقت.

- ما هي الضمانات اذا تم تغيير النظام بالقوة كأن تخلفه نزاعات طائفية وعرقية ودينية ؟؟

الوضوح والمكاشفة والبحث عن الحلول العادلة هو الحل الامثل للازمة الارترية  وتجنيب الشعب الارتري الكثير من المتاعب والمآسي , وان النظام يتحمل نتائج ما حدث للشعب الارتري ومايحدث الان ايضا , والحوار والاعتراف المتبادل

هو الضمان الوحيد للتعايش فلا يعقل ان يقوم الطرف الاخر بانتهاك حقوق شعبنا ويسلب ارضه ونقابله نحن بالصمت , نحن لم نختار استخدام القوة ولكن لم يترك النظام خيارا آخر لنا .

- ابرز التعليقات :-

- فيما يتعلق بالعلاقات الخارجية اشار المتحدثون بالرغم من المجهودات المبذولة من قبل جبهة التضامن والمعارضة الارترية على وجه العموم إلا أن جبهة التضامن أو المعارضة لم تستفد كثيرا من الحصار الذي فرضه النظام على نفسه بمعاداته للمجتمع الدولي .

- يجب استثمار الصحوة التي تنتظم الشعب الارتري وايضا ما يعانيه النظام من ازمات .

- أهم التوصيات:-

- تفعيل الدور الجماهيري والتواصل مع القواعد والجماهير .

- الاهتمام بالجانب الاعلامي لعكس انشطة التضامن وايضا لتعرية النظام والرد على من ينال من مكتسبات الشعب والتضامن بالطرق المناسبة

- توحيد الخطاب وتعيين ناطق رسمي باسم التضامن.

-التاكيد على تنفيذ عمليات عسكرية نوعية.

-المواصلة في انشاء الفروع والتي سيكون لها دورا فاعلا في انجاح اهداف التضامن وتحيقيق غاياته وتمتينا له  .

-الاهتمام بقضية اللاجئين الارتريين وابرازها للمجتمع الدولي .

-مواصلة الحوار وتجديد الدعوات لكل من حزبي النهضة والمؤتمر الاسلامي واي تنظيمات اخرى .

-ابراز الثقافات التي تم اقصاؤها من قبل النظام والاهتمام بالجوانب التاريخية .

-التحري في استخدام المصطلحات كمصطلح (المهمشين)واختيار المفردات والمصطلحات التي تخدم القضية .

 - وفي ختام اللقاء تبادل الضيوف والحضور التهاني بمناسبة شهر رمضان واكدوا على المواصلة على اقامة مثل هذه اللقاءات القيمة والتي من شأنها ان تسهم في تقريب وجهات النظر وايضا التغيير بمعناه الاشمل.

- مما يجدر الاشارة اليه ايضا ان المنبر يستضيف الاستاذ محمد نور احمد في دورته القادمة باذن الله.

 - علما بانه يمكنكم التواصل مع ادارة الغرفة أو الاستفسار على العنوان التالي:-

ear_awate@yahoo.com

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,043,465 وقت التحميل: 0.58 ثانية