Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
24/10/1440 (27 يونيو 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
صرخة ألم  من اساقفة الكنيسة الكاثوليكية في:أسمرة، كرن، بارنتو ، سجنيتي.
أخبار

 صرخة ألم  من اساقفة الكنيسة الكاثوليكية في:

أسمرة، كرن، بارنتو ، سجنيتي.

حدثين هامين ارتبطا  هذا العام بالذكري السنوية(23) لاستقلال ارتريا : احدهما خارجي والآخر داخلي :

الحدث الاول :  نشيرالي  التصريح الذي صدر عن وزارة الخارجية الامريكية بدعم شعب وحكومة  الولايات المتحدةالامريكية لنضال الشعب الارتري من اجل استعادة حريته التي حرم منها وحقوقه الانسانية.  وهذا التصريح الذي ادلي به  سعادة السيد  جون كيري  قد اكدعلي المأساة الانسانية في ارتريا بسبب سياسات الدولة الارترية وادانة واضحة  ايضا في الوقت المناسب  لراس النظام الديكتاتوري اسياس  افورقي.

الحدث الثاني: نشير الي صوت الحقيقية التي اعرب عنها اساقفة الكنيسة الكاثوليكية المذكور اعلاه عن الوضع الانساني وصرخة الالم التي تم اطلاقها  في الايام الاخيرة احتاجاجا علي الاوضاع الداخلية  والذي يشجع الشعب الارتري الاسير لفترة طويلة علي كسر حاجز الصمت. صوت الحقيقة  هذه التي عبر عنها قادة بارزون في الكنيسة تدعم المطالب  المشروعة للشعب الارتري ويدل بدون شك علي خطورة الوضع المتدهور في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

هذا الوصف الواقعي والتحليلي المقدم  في وضح النهارمن قبل القادة الروحيين المحليين للكنيسة الكاثوليكية متحدين كل  انتقام محتمل يقوم به النظام ضد واضعي هذه المبادرة النبيلة سيعزز روح المعارضة الداخلية ويفتح فصلا جديد يضاف  الي حلقات المقاومة الداخلية.

هذاين الحدثين يعكسان التطور السياسي والدبلوماسي  المعارض في ارتريا ويدلان علي نقطة تحول هامة في العملية الجارية للتغيير الديمقراطي في البلاد وتسريع زوال النظام الدكتاتوري في ارتريا.

الزعماء الدينيون لديهم صحوة ضمير والتزام اخلاقي للتعبير عن الحقيقة ، والكشف  كذلك عن معاناة المواطن في ظل الدكتاتورية التي تعتبر نفسها  اوصياء علي الناس.هذا الموقف الحازم من الآباء  الدينين في هذا الوقت الحرج لاشك انه يستحق الثناء ويسجل  كذلك مرة اخري في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية.

وان المكتب التنفيذي  يعرب عن الدعم الكامل والتضامن لخطوة الاساقفة،  وفي الوقت نفسه يسجل اعجابه العميق لهذا العمل الانساني الشجاع الذي قام به الاساقفة الارتريون الاربعة.واخيرا فاننا نناشد كل القادة الروحييين الارتريين المنتمين الي كل الطوائف الدينية ان يحذو حذو هؤلاء ويصرحوا علنا عن معاناة وعذاب الشعب بكل شجاعة.

                                                                                     المكتب التنفيذي

13/06/2014                                                                                                          

 

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 15,441,559 وقت التحميل: 0.33 ثانية