Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
23/10/1440 (26 يونيو 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
المناضل الكبير إبراهيم إدريس محمد آدم يهنئ المناضل العلي ويحي شباب الجبهة قائلا صمدوا وواصلوا المسيرة وقبضوا على الجمر ولا يزالون
أخبار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها الإخوة الكرام  يشرفني ويسعدني أن أشارككم في هذا المنسبة الكريمة للاحتفال وتوجيه التحية والتقدير لإبن بار من أبناء الشعب الإرتري ومناضلا من مناضلي جبهة التحرير الارترية وثائر من الثوار الذين حملوا السلاح ودافعوا عن شعبهم وصمدوا وضحوا وقدموا ولا يزالون على الدرب سائرين حتى يتحقق للشعب الارتري أمنياته في الحرية والعدالة والتقدم والسلام أنه الأخ المجاهد المناضل الثابت محمد إبراهيم العلي صديق عزيز ورفيق درب وشاب من أبناء إرتريا الأبرار الذين سعدت بمعرفتهم في منتصف الستينيات من القرن الماضي عندما أتى الى سوريا ضمن شباب الجبهة للتدريب العسكري ومن ثم شارك في دورات فنية متخصصة في الآتصال وعاد الى الوطن ليقدم خبراته ومعرفته ونضاله ولقد كان العلي من الشباب الذين أسسوا جهاز الإتصال الخارجي ولأول مرة تم ربط الميدان بقيادة الجبهة ومكتبها في دمشق وكان لعطائه في هذا المجال دوراً هاماً بأن تنتقل أخبار الثورة وتطورات الميدان الى مركز الإعلام الخارجي لقد كان العلي من أبناء الجبهة الذين رافقوا المسيرة طوال السنوات وقدموا وضحوا وثبتوا وصابروا وصبروا حتى تحقق النصر للشعب الإرتري لقد سعدت بمعرته أيضاً في بداية السبعينيات عندما كان يجري التحضير للمؤتمر الوطني الأول لجبهة التحرير الاترية وكنت من ضمن اللجنة التحضيرية للمؤتمر وكان العلي شريكاً ومشاركا ومناضلا قدم الكثير من أجل أن يعقد المؤتمر الوطني الأول للجبهة في الأرض المحررة في أكتوبر 1971م ولقد كان لجهوده وجهود رفاقه الدور الهام بأن تنجز اللجنة التحضيرية أعمالها وأن تنجح في عقد المؤتمر الوطني رغم كل التحديات والصعاب وكان المؤتمر الأول وكانت أول قيادة منتخبة للجبهة وكان البرنامج السياسي والتنظيم الإداري للجبهة ثم واصل العلي مسيرته وجهوده ونضاله في الميدان وقد التقيت به في عدة مناسبات وكان رمزاً لأبناء هذا الوطن الذين يقدمون ويضحون دون ان يبحثوا عن ثمناً أو يسعون وراء منفعة خاصة لقد كان مثالا للجهاد وللمناضل المجاهد الذي يؤمن بقضية شعبه والذي يسعى من أجل أن ينتصر لهذا الشعب ورغم كل ما مرت به تجربة الجبهة من تحديات وصعاب ورغم ما تعرضت له من انتكاسة على يد الذين فرطو في مبادء الجبهة وفي نضالها وقدموها لقمة سائغة لتنظيم الجبهة الشعبية من خلال مؤمراتهم داخل التنظيم من خلال ما فجروه من معارك وما أحدثو من فتن وما رفعوه من شعارات زائفة حتى تمكنت الجبهة الشعبية من السيطرة على الساحة وإخراج الجبهة منها بفعل هذه المؤمرات الداخلية وبفعل القوى العالمية التي كانت تسعى لئن تهيمن الجبهة الشعبية وتمكنها من السيطرة على الساحة الإرترية ورغم ذلك فان شباب الجبهة صمدوا وواصلوا المسيرة وقبضوا على الجمر ولا يزالون . وعندما تحقق الإستقلال الوطني فان هؤلاء الشباب لم يتراجعوا عن مسيرتهم ولم يتنازلوا عن مبادءهم وأهدافهم ولا يزالون صامدون مصابرون ثائرون على الدرب حتى يعود الشعب الإرتري وحتى يعود اللاجؤون الإرتريون الى وطنهم اعزاء كرماء وحتى يتحقق النصر الحقيقي والشامل للشعب الإرتري وحتى يزول هذا الظلم والطغيان والجبروت والنظام الطائفي الغيض من على الأرض الإرترية لتعود إرتريا حرةً  أبيةً لكل شعبها ولكل أبنائها ولكل رجالها ولكل الذين قدموا وضحوا من أجل الاستقلال من أجل الحرية من أجل العدالة من أجل الوطن الكريم . أيها الشباب الارتري الحر الثابت أيها الشباب الإرتري المناضل أيها الطليعة الصامدة لأبنائنا وإخواننا في المهاجر وخاصة في أستراليا لقد قدمتم ولا تزالون ولقد صبرتم وصمدتم في الدرب ولقد لقنتم نظام الطغيان والاستبداد دروساً اتمنى لكم الثبات على المسيرة واتمنى لكم النجاح واتمنى لكم ان تتحقق آمالنا جميعاً فحي الله هذا الشاب وهذا المناضل وهذا الرجل الجسور وهذا البطل من أبطال أبناء إرتريا تحبة طيبة ونتمنى أن تتحقق آمالنا جميعاً  فحي الله هذا الشاب هذا المناضل وهذا الرجل الجسور وهذا البطل من أبطال أبناء إرتريا تحية طيبة ونتمنى له الصحة والعافية ونتمنى له أن تتحقق العدالة وأن يرى وطنه حرا مستقلا  وأن نجتمع في ربوع بلدنا أحراراً أعزاءًا كرماء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 15,430,723 وقت التحميل: 0.31 ثانية