Welcome to http://www.omaal.org g مرحباً بكم في أومال صوت جموع المناضلين من أجل الديمقراطية والسلام .. المقاومين للظلم والدكتاتورية الإنعزالية في بلادنا / صوت الذين لا صوت لهم
16/12/1440 (17 أغسطس 2019)
التصفح
· الرئيسية
· أريتريا في سطور
· الأخبار
· التحليل السياسي
· المقالات
· حوارات
· سجــل الخالدين
· قادة ومؤسسون
· مجموعة الأخبار
· جداول الجنود الهاربين من الخدمة العسكرية للنظام الديكتاتوري
· آداب وفنون
· دراسات ووثائق
· الاتصال بنا
· معرض الصور
· البحث
· دليل المواقع
· الذكرى 49 لإنطلاقة جبهة التحرير الإرترية
· ملفات PDF

Video streaming by Ustream
جبهة التضامن الإرترية تهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك
أخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التضامن الإرترية

تهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك

الأخوة الأعزاء.. أبناء شعبنا الكريم في كل مكان.

المناضلون والمجاهدون الصامدون في وجه الدكتاتورية والقمع . 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في هذه الأيام المباركة التي يعيش فيها المسلمون من أبناء الشعب الإرتري فرحة عيد الأضحى المبارك وتظللنا فيه معانيه السامية وقيمه الفاضلة من إيمان راسخ وطاعة كاملة واستعداد تام لأداء الواجب والتضحية والفداء بكل غال ونفيس تتقدم إليكم الهيئة القيادية المؤقتة لجبهة التضامن الإرترية بأجمل التهاني والتبريكات سائلين الله أن يتقبل القربات ويجعل كل أيامكم سعادة ويسدد خطانا جميعا الى ما فيه خير شعبنا ووطننا وأمتنا .

 إن أهم ما يجب التأكيد عليه ونحن نعيش أجواء هذه المناسبة العظيمة هو إن المسلمين من أبناء شعبنا الإرتري هم أحوج ما يكونون اليوم لتلك المعاني والقيم النبيلة ومقاصد ودلالات قصة عيد الأضحى من الاستعداد للتضحية والفداء وهي قيم لا معنى للحياة من دونها ولا طريق الى العزة بغيرها .

 الأخوة الأفاضل والأخوات والفاضلات :

 إن ما يعانيه شعبنا الإرتري من ظلم وقمع وإقصاء وبؤس على يد عصابة حزب الشعبية ينبغي أن يعزز فينا روح البذل والعمل الجاد ويزودنا بالمزيد من اليقين والجاهزية للتضحية في مقاومة الظلم والفساد الذي غرسته هذه العصابة الظالمة في ارض إرتريا وتقويض مشروعها واقتلاع نظام أسياس أفورقي من أجل سعادة شعبنا وخير وطننا .

إننا في جبهة التضامن الإرترية في الوقت الذي نتقدم فيه الى أبناء شعبنا بأجمل التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك لندعوهم الى تمثل معاني وقيم هذه المناسبة العظيمة واستلهام دروسها الانسانية الكبيرة والاقتداء بها وتطبيق مفاهيمها النبيلة من الاستعداد للبذل والعطاء والقبول بالتضحية من أجل إرساء قيم الخير والعدالة والسلام في الوطن سائلين المولى القدير أن يوحد جهودنا ويبارك فيها ويكللها بالنجاح لإزالة هذا الكابوس الجاثم على صدر شعبنا ويمكننا من رفع المأساة عن كاهل شعبنا وتعويضه عن الحرمان والبؤس الذي يعيشه على يد هذه الزمرة الفاسدة وإقامة البديل الوطني الذي يصون الوطن والشعب ويفتح أمامه فرص الحياة الكريمة .

فلنجعل من نسمات عيد الفداء محطة لشحذ الهمم وتجديد العزيمة والتزود بقيمها الفاضلة في الاخلاص والشجاعة والاقدام وكل عام وأنتم بخير .

 الهيئة القيادية المؤقتة

 العاشر من ذي الحجة/ 1431 هـ

الموافق لالسادس عشر  من نوفمبر 2010م

أحدث المقالات
· لا استطيع ان انعى قا...
· بقلوب راضية بقضاء ال...
· في ذكرى الاستقلال : ...
· في ذكرى الرحيل المر ...
· المسلمون هم من يحددو...
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الزيارات غير المكررة: 16,013,533 وقت التحميل: 0.27 ثانية